عصا الترحال

45

يا عصا الترحال طيقي           قربـت شوطا ً طريقي

يا عصا الترحال صبراً           قربت شوطا  طريقي

واستبان الصبح فيـها             ها هو الظـــلّ ُرفيـقي

بين صحو بين نـوم                يا نـــوايانا أفيـــــقي

فاذا في الأُفق نـــار ٌ               – ليس نوراً- لحريق ِ

فغدا الكون ثبــــوراً               جلداً كن  يا خفوقـي

يا خليــــلي َّ بــدربٍ               مسـه المولى بضيـق ِ

يا..أحلاني فوعدي                  لكـما رأس المضيق ِ

ان يظلَّ الجو صحوا ً               لم يكن وعدَ صدوق ِ

غيمة ٌ حبلى كذوب ٌ             ذات عـــزف وبـروق ِ

بددت وعدي هباء ً               فاذا ليـــــل ٌ شروقـي

وأنا الرائد لم يكـــــــــــــــــــــــــــــذبْ ولم يرم بموق ِ

فهوى عنّي اتزاني                و نبا عنّي بريـــقــي

قيــد تحقيق ٍجناني                 نُقضت كُلاً حقــوقي

ورماني الدرب شلوا ً             نحـــو قطّاع الطريق ِ

سامني الدهر غباء                بعـد ود ٍّ و وثــــــوق ِ

أينما قلـّبــــــت عيني            عتــــب ٌوجه الصديق ِ

يا عصا الترحال مهلا ً           نحن صنوان فسوقي

حيثما تمضين أمضي            أينـــما شئـت مروقي

فاذا ما شط ّ عقلـي              أنــت لي خيـــر رفيق ِ

اجتباك الدهر صنوا ً           لي مع الشيــب فروقي

 

سمية العبيدي

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع