عشرين عشرين

173
عشرين عشرين …
ايفان علي عثمان

اسلاك مجسمة

اطباق مجوفة

دروبجبلية

جدران بحرية

رجل وامرأة

و

ممشى حلزوني

جثة الحرب تحللت

لكن

رائحة الرصاص تفوح من السواتر المحنطة

المظلات كالقصص

قطع من الفافون تحمل خيوط نايلون

محطات وكلمات

الرمادية محتلة

وجه منحن

يغرق في قطيرات المدينة

اطار الغبار يعبث مع الجفاف

ثم

يغتال الفراغ

عشرين عشرين …

 

ايفان علي عثمان / شاعر وكاتب

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع