عشرة براعم من قصيدة قبلة الحب

14

ترجمة “احمد قادر سعيد
شعر”كزال ابراهيم خدر

1
حلم

ليلة بارحة ،رأيت حلما
كنت تحت ظلال شجرة الجوز الكبيرة
الواقعة قرب داركم
فأمطرتك بسيل من القبلات وفي الصباح،
حينما نادتني الشمس الساطعة
رأيت آلافاً من ورود الشفاه المتفتحة
قد نمت تحت شجرة الجوز
2
قبلة
كم اتمنى حينما أراك
ان يتحول كل جسدي الى فم
كي اشبعك بالقبلات
ولكن يا عزيزي اخاف
ان يأتي يوم أتية فيه
بين كل تلك القبلات
3
صوم
لا يمكن ان انسى ذلك اليوم
حينما جئت اليك مذعورة
وكانت حنجرتي ، ملئية بغمام القبلات
لكنك، دفعتني،
وقلت ابتعدي ، اني صائم
… 4
تشابه
احب طفل جارنا ”
ذا العينين الجميلتين
” ليس، لأنة جميل ،
وبشوش وضحوك،
بل لأن لونه الاسمر
يشبه قليلا سمرتك
5
عش
حينما احببتك
كرهت الآخرين جميعا
لان قلبي لا يستوعب …سواك
6
الجمال
كنت جالسة ،
بين مجموعة من الاصدقاء
وهم يتحدثون عن جمال شخص
غضبت في الحال،
وتركت الجلسة
والى الآن ،
أقول في نفسي هل هناك
شخص أجمل منك؟
7
ذوبان
تظن أني ساغضب
لما يقوله، فلان، وفلان ،عنك
ان كنت اسير عينيك العسليتين
فكيف استطيع ان اصغي
لما يقولة ،فلان، وفلان عنك
” 8
حدود
اقول لك ،
لا تذهب ان الحدود، بعيدة وبعيدة
لا يمكن اجتيازها بدون جواز وسفر
هل تظنها “كقلبى الولهان
” متي ما شئت، تأتي اليه وتذهب
دون ان يسألك احد عن هويتك
او جواز سفرك
9
سؤال
حينما احببتك ،كنت طالبة
مرة سأل المدرس
ماهو الشيء الذي لا يعيش بدون غيره
اجابت صديقتي
“السمكة بدون الماء”، ”
والانسان بدون طيف الوطن”
وقالت اخرى
“الطفل بدون حنان أمه”
والنحلة بدون حلاوة الازهار”
فاعترتني الحيرة
وحاولت ان ابوح بكلمة
ولكن دون جدوى
لأنني ظننت
ان الذي لا يعيش
بدون غيره فقط أنا وأنت ؟
10
باب
لماذا اغلقت الباب
فأبواب اهل الجبال مفتوحة
بوجه الضيوف دائما
ألا تقول لك الحاسة السادسة
اينما تحل،
وفي اية قرية تبقى
ان هناك صيف قادم اليك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع