طالبي هواري-رئيس شباب تموشنت-ننتظر من السلطات المحلية ان تلتفت ماديا نحو الفريق

تمكن شباب تموشنت رائد يطولة قسم الهواة للجهة الغربية و بعد فوزه امام شباب
بن باديس من ترسيم صعوده المستحق الى القسم الوطني الثاني مواصلا بذلك تالقه
الباهر في الصدارة بمجموع 49 نقطة بفارق 12 نقطة عن الوصيف اتحاد الكرمة و ب
13 نقطة عن صاحب الصف الثالث بجدول الترتيب فريق مستقبل وادي سلي و لا يختلف
اثنان من العارفين بخبايا الفريق ان كل هذه النتائج الايجابية و هذا التميز لم
ياتيان من الفراغ و انما بفضل تضحيات عدة اسماء ارادت رد الاعتبار للفريق
بوضعه على السكة الصحيحة التي لا بد ان يكون عليها و من ضمن هذه الاسماء شخص
رئيس الفريق طالبي هواري الراعي المادي الوحيد لشؤون الفريق بكل اصنافه منذ
انطلاقة الموسم الكروي هذا الاخير التقت به جريدة – الجهورية – التي حدثها عن
امور الفريق الكثيرة و البداية كانت حول انطلاقة الفريق مع بداية الموسم
الكروي التي قال بشانها انها كانت في الحقيقة بداية جيدة خاصة في جانبها
التحضيري و استقدامات اللاعبين الجدد اضافة الى الجهود المبذولة التي تجسدت
نتائجها اليوم على ارض الواقع من خلال البطولة التي يحتل فيها فريقنا صدارة
الترتيب منذ انطلاقتها بكل جدارة و استحقاق و نحن اليوم نسير البطولة بكل
ارتياح بعيدا عن ضغط الملاحقين بعد توسيع الفارق عن افرب المطاردين ب 12 نقطة
عن الوصيف اتجاد الكرمة و ب 13 نقطة عن وادي سلي المتواجد في المرتبة الثالثة
الذي سيكون لنا تنقل اليه في جولة اليوم و سنلعب امامه في مباراة عادية ستكون
الغلبة فيها الروح الرياضية العالية و عن جديد التشكبلة افصح محدثنا انه و مباشرة
بعد تحقبق الفريق لورقة الصعود من قسم ما بين الرابطات الى قسم الهواة توجهنا
نجو تجديد تشكبلة الفريق تماشيا مع مستوى البطولة حيث قمنا اولا بالاحتفاظ ب
05 عناصر من تشكيلة الموسم الماضي مع استقدام لعناصر جديدة بنسية 90 بالمائة و
بخصوص الطاقم الفني الجديد للفريق جئنا به من منطلق ان البطولة ستكون صعبة و
المنافسة فيها ستكون قوية مثلما كان الحال في بطولة الموسم الماضي التي كانت
فيها المنافسة شرسة لتحقيق الصعود ما بين اولمبي ارزيو و شبيبة تيارت و لم
يتحقق الصعود الا في الجولات الاخيرة و لذلك كان هدف الفريق مع البداية تكوين
فريق و مسايرة البطولة من مقابلة لاخرى و كانت لحظتها الاتحادية الجزائرية
لكرة القدم لازالت لم تعلن عن نظام البطولة الجديد بصعود 06 فرق من المجموعة
اما الاستقدمات التي قمنا بها كانت على اساس صعود فريق واحد و قد جاء هذا
التجديد حسب دراسة قمنا بها و حسب المناصب و احتياجات الفريق كل هذا الى جانب
استقدام لطاقم فني الذي يقوم بعمل كبير و هو مشكور على ذلك و المتمثل في عمر
بلعطوي و نسيم صفراوي و حسين بلعلام و كريم بن زرباج الذي عمل مع الفريق طيلة
مرحلة الذهاب و الجميع اجتهد و كان التوفيق من الله اثمر بمرتبة اولى حافظ
عليها الفريق منذ الجولة الاولى هده المرتبة التي لم تاتي هكدا من فراغ و
الحمد لله تم تحقيق مبتغى الانصار و اسعادهم غير انه و مع مرور الجولات من
البطولة صادفتنا العديد من المشاكل و من اهمها المشكل المالي الذي تطورت حدته
و وضع الفريق في وضعية اصبح يتخبط فيها في ظل نفقاته الكثيرة من بينها مطالبة
اللاعبين بتسوية مستحقاتهم العالقة لذلك فالفريق بامس الحاجة الى دعم السلطات
المحلية بالوقوف الى جانب – السيارتي – بامداده بمساعدات مالية خاصة و ان
الفريق به هذا الموسم 200 لاعب يتوزعون على كل الفئات الصغري منها صنف اقل من
13 سنة و 14 سنة و 17 سنة و 19 سنة و للفريق 03 تنقلات اسبوعيا و هو ما يتطلب
لنفقات اضافية من اجل توفير كل الضروريات للاعبين من البسة و اطعام  و نقل و
بخصوص الانصار الحمد لله هذا الموسم الانصار يعيشون في فرحة كبيرة و في تلاحم
مع فريقهم و هم يشكرونه على كل النتائج الايجابية التي حققها و لازال يحققها
الامر الذي دفعهم الى التنقل معه في كل خرجاته من اجل مناصرنه حيث اعاد الفريق
البسمة و الفرحة الى انصاره بعد تحقيقه لورقة الصعود قبل سبع جولات من نهاية
البطولة و هو الفريق الوحيد الذي حقق هذا الهدف من ضمن ثلاث مجموعات تلعب بقسم
الهواة في انتظار تحقيق لقب البطولة في الصدارة و هي مرتبة مشرفة و ستبقى في
سجل مسيرة – السيارتي – شاكرا في الاخير كل اللاعبين على الاداء البطولي و
الرجولي و الثقة المتبادلة بينهم و بين ادارة الفريق التي وفرت لهم ما بفرحهم
حسب الامكانيات المتوفرة و ما يهمنا في الاخير هو ان تنظر الينا السلطات
المحلية من الجانب المادي لتسديد كل نفقات الفريق التي تنتظره الى جانب
محاولتنا العمل و من الان للموسم القادم الذي ستكون فيه المنافسة شرسة و القسم
الثاني ليس بقسم الهواة شاكرا في الاخير – الذئاب – الذين صنعوا لنا الفرجة
بالمدرجات و كانوا فعلا اللاعب رقم 12 و فريق شباب تموشنت ليس بفريق عاصمة
الولاية لوحدها و انما هو فريق 28 بلدية تضمها ولاية عين تموشنت مرحبا بكل
الانصار القادمين من مختلف هذه البلديات .

ن. مزادة

شارك المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

إلغاء الرد

أحدث المواضيع

اختر كاتب

بالفيديو

شارك المقال