صَلَبُوه

99
صَلَبُوه…..
اسماعيل خوشناوN

صَلَبُوه
بأَيِّ ذنبٍ قتلُوه
صريحاً كانَ
فَعبَّرَ
فاجْتَنبُوه
قَطَّرَ إِحساسَه
أَمْطَرَ كلماتِه
فأَزهرَتِ ٱلسَّعادةُ
تريدون أَنْ تَسْلَخُوه
أَلَا تعلمون
بأَنَّ الإِحساسَ
مِثل ٱلرَّبيعِ
سَتُعَادُ له الحياةُ
حتى إذا تَجَرَّأْتُم
على صاحِبِه
وحرَّقْتُمُوه

2017/2/26

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع