صورتي والشفق

192
صورتي والشفق 
عائشة أحمد بازامة . بنغازي/ ليبيا 

غياب اللون صورتي
لا يفقدها الحياة لكنه يفقدها بهجتها
أعيد رسمها جوقة
صوتها يرعد مآذن عشق صداها يدوي
أعماقي لون كتابة انصهار
بحثتُ عن حقيقة اللون الحرف
اشتاق لهمسها
لايعلم إنها مكبلة بأعماقه لونُا وعمقًا
الضوء اشتعل برقًا
تتحرك احلامنا ثقبًا
لذاكرة ممتلئة بنفسجًا خاويًا
قربة ماء تموج نار الشوق
يهيج الماء دفاقاُ على صرير الروح
قناديل بوح لنور خفي
يطأ شغاف قلب تائه يبحث عن ملاذ دافيء
يستهل تسابيح الحنين
يرتشف الشوق إذعانًا لعشق يرفع راياته
شفق احمر يهيم وسط سحائب الرغبة
إغواءً لقبلة عاشق
يرنو لقضم تفاح شهوته العاتية
سواقي مائها تنثال
تتعثر صورتها
الشمس تأكل حرارة الغياب
البرد يجوب ساق اللهفة
تتلحف غيابها مسافات
لون باهت يصرخ في عتم البوح
يدعو للفجر الاحمر
بزوغ صورتي في حضنه
و التفاح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع