شهيد العيد

98
شهيد العيد
خديجة صحبي

أخذت جائزتك في هذا العيد أ يّها الشهيد ورحلت عن العالم اللئيم والمتفرج ,هم يكذبون بأقلامهم وتصريحاتهم لقد طبّعوا وطبلوا وضبّعوا ولفّقوا من قبل في كل المناسبات الأليمة و الاتفاقيات المزعومة والكاذبة حبر على ورق والقذائف تشهد امام العالم و مكّنوا العدو من أرضك وجذورك حتى جماد أرضك عانى , لم ينجو أحد من القصف و الظلم منذ زمن طويل…
غابت شمس الحق فهي مبيوعة وهم على علم بذلك بيعت قدس القدوس بالزهد والحسرة تفتت قلوب الشباب الحر و المقاوم ولا يهابون الموت بل يتمنون الشهادة منذ الولادة لان فقدان الأوطان مثل فقد الأرواح …

خديجة صحبي * الجزائر * الحزينة لقضية فلسطين

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع