شجون أرملة

35

يقولون زينة الحياة الدنيا المال والبنين
تلك الكذبة صدقناها وتمضي بنا السنين
مات شريكُ عمري ومات معه الدفء والحنين
التضحية لتربية البنين سرقت مني أحلى سنين
ضاعت ايامي بالحياة بلا ثمنِ ولم يكن لي معين
لم يعد لي فيها سوى جسد متهالك يعاني الأنين
ونفس كئيبة موحشة جفف دمعها الحزن اللعين
وأسماء لأبنائي وبناتي بأصقاعِ الأرض منتشرين
ربما خطرت ببالهم كل بضعة شهور ِِ أو سنين
فيهتفون ليطمئنوا معتذرين وعن صحتي سائلين
ببضع كلماتِِ يعتذرون وبأنهم بحقي مقصرين
تلهيهم مشاغل الدنيا عن تذكري أو غيرُ آ بهين
ليتهم ينسوني لأنساهم ويشفى قلبي الحزين
وها أنا الآن لا مال لديَّ ولا بنين في زمنِ مهين
أعيش الباقي من عمري في دارِ للمسنين

 

ماجدة تقي

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع