شتاء هذا العام

217

إستطالت أيام الشتاء أكثر مما ينبغي

هذا العام

تلبكت السماء

وتجنى الرماد على قوس قزح

تأخر الربيع

ولم تتفتح الأزاهير

في إبانها

حتى العصافير تلفعت بالصمت

والفراشات المنمنمة

لم تراود الورد عن نفسه

أما العين التي تطل علينا

من عل

بأهدابها الذهبية الساحرة

مذ خلق الله الكون

فقد أطبقت جفونها

لم تغازلنا إلا نادرا

أغضت إذعانا لسطوة

المطر الذي

أفرغ ما في مقآقيه من دمع

كان مخبوءا منذ سنين

في محاجر القحط

واليباس

فارحل أيها الشتاء

أرجوك

ترجل عن موسمك الباكي

أوشك أيار أن ينتهي

ولم ننعم بعد بسندس البراري

و ألق المروج !

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع