سَتمطر

23

ستُمطر
وأغْسل جراحي منكَ وأرحل
وفي طريقي
أُحاولُ إسْقاط بعض التفاصيل
هنا…
وهناك
لعلّ الرّياح تأخذها
لعلَّ من بعدي يلتقَطها
ويتبنى جُرحيِ
ولنْ أبكيِ أنا في اللّيلة القادمة
ولنْ تذبحني سكاكينُ الحنينِ
على فراشَ يأسيِ
سأُحاول رسْمَ التمنّيَ
وأُحاول أن أخرجك منّيِ
وأُطلقُ سراحَ الحمامِ
واليمامِ
وكلَّ عصافيرِ الحبِّ من قلبيِ
وأشنقُ حروفَ اسمكَ
حرفاً..حرفاً!!
علىَ أوراقِ ذاكرتي
وأُعيدُ تركيبَ لُغةِ الضّاد
وأُحاول مسحَ ألوانكَ
التيِ أرْهقتنيِ،
وأعبرإلى زمنِ التحدَّي
أغدو فيه سعيدة
طفلة عنيدة
كما كُنتُ من قبلُ
بلاَ حبَّ
بلا عشقٍ
بلاَ تعبْ
ولنْ أتخذَ هواكَ بعدَ اليوم ِ
عقيدة
حتماً ستُمطر
وأنا بينَ إحْتمالاتٍ أتنقل
أَتَخيَّلُ
أَتوهمُ
أطْرحُ كلَّ الأسئلة
كيفَ تكون أياميِ بدونكَ؟
وكيفَ تكون بيننا نقطةُ
أوْ فاصلة؟
ومنْ يخترقُ ساعات الغيابِ فيناَ؟
أقولُ له ستْمطرُ
وتُمطرُ
وحينَ أمطرتْ
اغْتسَلتْ أوهاميِ
احْتِمالاتيِ
فعشِقتكَ أكثرَ
ونبُتَ الحبٌّ مثلَ الزهر
….
رزيقة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع