سور الورد

32

سور الورد

نصيف علي وهيب

عزة الورد أن يبقى العطر ، يفوح حتى آخر عَبَقٍ ، يصلُ لأنفاس الربى ، طبعُ الورد سماحٌ لأن ترى العيون بتلاتها في كأسِ جمالٍ ، يحميها من فراقٍ ، جَنَتهُ الأيادي قطفاً ، رغم وجود الشوك ، سورُ الورد ، أضناهُ العطش.

نصيف علي وهيب
العراق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع