سفر الوجدان

28

سفر الوجدان

نصيف علي وهيب

بعمر البحر من الشاطئ إلى الغياب لقائي ينتظر اشراقة تطل على العيون ، شعاعها ينعكس ملامحاً ، ليرجم الغياب بالذكرى ، سفر الوجدان حديثٌ نديُّ الدمع ، ينثرُ غيثهُ قصائداً للطريق.

نصيف علي وهيب
العراق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع