ســـاءلــتُ نـفـسـي

175

ســـاءلــتُ نـفـسـي

الحاج عطا الحاج يوسف منصور

 

حيرانُ في أيِّ المـواجع أنـكِـشُ
وبهـا الجـديدُ مع القـديــمِ يُـعَــرّشُ
كم نكسـةٍ حَـلّـتْ وكم من حـادثٍ
يُـودي وربّـي مَـنْ يُـقِـيلُ ويُـنعِــشُ
يـتـدحرجُ الالــمُ المُـلِـمُّ بخـافـقي
بـين الـقــوافي ظــامئٌ مُـتَـعــطـشُ
حـيرانُ لا أدري لأيـنَ مَـسـيـرتي
ســاءَلتُ نـفـسي والفـؤادُ مُـشـوّشُ
حسبي هي الـدُنـيا أعـيشُ ظـرُوفَـها
ورهـاءُ تُـغري والـمُـحِبُّ مُـحَشّـشُ
ومَـدارُ عُـمري في مَـدارِ صُـرُوفِها
يـبقى وفي وهــمِ الامــاني أجــرشُ
بـلوى حَـمَلتُ وقـد كـتـمتُ أوارها
هـي للـجــوانحِ كـلُّ حـيـنٍ تـنـفِــشُ**
حـيرانُ والاوجـاعُ صِـرنَ ملاعـبي
أحــــواليَ الايـــــامُ مِـنهـا تُـدهَــشُ
عـنْ أيِّ حـالٍ يــا نـديـمي بـعـدمـا
جِـزْتُ الخُـطوطَ الحُـمرَ عنها أنـبِـشُ
وإذا أُعـاتِبُ مَـنْ أُعــاتِـبُ يـا تُـرى
وهـناكَ من ناسـي قـوارضُ تَـنـهـشُ
وإذا أُعـاتبُ هـــل أعـاتِبُ غــاويًـا
غِــرًّا ومَـنْ حــــولي أصَـــمٌّ أطــرشُ
حـيـــرانُ لا أدري وأدري أنّـنـــي
فـي ظـلِّ قــافـيتي لأفـعــى أحـــــرشُ**
والـشـدُّ ما بـيني وبـينَ خـواطـري
ومَــدارِ شــوقي فـي الـنـجـومِ أفـتّـشُ
وأرى اللــيالي لا تُجامـلُ والـمُـنى
خـسـفًـا وإنّ الـحُــبَّ جــورًا يـبـطـشُ**
هو دولةٌ وله شــروطُ دُخـولها
أحـكـامها الـــلاءاتُ وشــمٌ يُـنـقـشُ
لا حَـقَّ في الـشكوى ومَـنْ يـشكو لهُ
ســوطُ القصاصِ ومَـنْ بـهـا يَـتحَرّشُ
فـ دولــــــةٍ أعـرافُـــها مـسـنـونـةٌ
صـبـرٌ عـلى دربِ الـمُـتـيّـمِ يُـفـــرَشُ
وعلى شـروطِ الـحُـبِّ صِرتُ موافـقًا
أمـلًا وفـي صـبري الـجـمـيلِ أُرتّــشُ
لـكـنني أخـشـى إذا نـطـقَ الـجــوى
بـيـنَ الـقــوافي لـلـشــريعـةِ أخــدشُ
حُـلُـمي وفـي حُـلُـمي أعـيشُ ومُـنيتي
تـبـقى وأبـقـى فـي الـســرابِ أُجـمّــشُ**
********************
الدنمارك / كوبنهاجن
الثلاثاء في 24 كانون ثاني 2023
**تنفش: انتشر ** أحرش: أستثار الكامن ** الخسف: الذل والهوان ** جـمّش: داعب وغازل

 

الحاج عطا الحاج يوسف منصور

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع