ساحرة .. إطلالة ذا الفجر وأنتِ

119
ساحرة .. إطلالة ذا الفجر وأنتِ
نصيف علي وهيب

 

أعرف شوق العيون، ذلك الذي يطل على عيوني بالأحلام، سهرت الليالي، عشقت القمر، دافئ ضوءهُ والأنسام، ماتعةٌ أجفاني، لاترمش مذهولة بالفرح، طوحت بالرؤى، وهي تنظر غيمة آتية، لا ريب أن تذهب بعيداً قبل الفجر، ليطلَّ وأنتِ شعاعاً يكبر ضوءا لنهارٍ ساحرٍ، هو فجرُ الحبِ من بغداد، يدور على الشفاهِ حكاية، تسمعها مسروراً وقلبي.

نصيف علي وهيب
العراق
202‪1/7/8

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع