ريحانة جنوب لبنان

112
ريحانة جنوب لبنان
جميلة مزرعاني

 

داهمَ نسيمٌ عليلٌ آتٍ من أصقاع الدّنيا يبخّرُ حرفي بمسك الدهشة يباغتني تحت مظلّة ابتهالاتي يمجّد مداده المسكوب من خلجٍ غضٍّ مضمّخ بتبرٍ فينيقيٍّ مصفّى حطّ رحاله على شرفة قلبي يا للهفي! يا لفرحي! تتدحرج نبضات هجائي في حقل خمائلي المخمليّة تتبرعمُ أزاهير ألق وإبداعٍ يتصبّبُ لزهوها فؤادٌ ينثُّ نشوة حبوره تشكّرات بعدد نجوم السّماء يتدلّى من باكورة احتفاء تنحني له قبّعة عرفانها إقرارًا بجميل ثنائها لكلّ من مسّهُ طائفٌ من جذوةِ حرفٍ يغامرُ في زورق الأدب يخوض غمار تجربة نمت بذورها بفطرة تولّدي ّ صدًى من إحساس شفيف غير متكلّف تغذّيه روحي ترويه من نبع الصّدق الوفير تطرّز رموشه جوارح سخيّة تذرف غيث عشقها الأبجديّ أنامل جهد تبرع تغرز في قامة السّطور أيقونات تقدير أعلام عظام يعلّقون على صنوبر المجد أوسمة عطاء مستديم من فكر تعمّق بجذور الأدب وتعشّقَ فنونه الأصيلة ، فما همَّ جميلة الحرف والجنوب أم ريحانة جنوب لبنان إن توحّدت الأصوات عند نقطة شعاع الإبداع والعين على نهج البلاغة تقطف ثمار زادها النّضير .

جميلة مزرعاني
لبنان / الجنوب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع