رسالة تحت الحجر

44

سأكتب إليك…

مع كل اشراقة صباح،

باقة حروف وردية…

مفعمة بشوق الحياة الطبيعية…

وميالة للعناق السريرية…

سأكتب إليك…

من شرفة منزلي السجنية…

 منتظرة رد التحية الصباحية…
أحجب بعدك عني…

أحاديثك الشفهية…
سأكتب إليك…

 رغم الوباء، أغنية منسية…

رددها حماة الوطن الأبية…

سأكتب إليك…

وعلى ناصية الأمل،متمنية…

 صرنا غرباء في وطن البلية…

أتعبد في محراب صلاة الأمنية…

 سأكتب إليك…

راقصين…،

 للمد والجزر قضية…

ونترك نورسنا…

يغني للأمواج الإذاعية…

مكافحين…،

 لأدوية العمرالمخبرية…

مناضلين…،

حتى نكسر صمت الفراق الروتينية…

سأكتب إليك…
بعدما تورمت الورود ندوبا…

 بين ضفاف نهر المحبة الصخرية…

أهي سحابة صيف أم شتوية…؟

كتبها :بلمرابط المصطفى

الخميسات المغرب

2032020

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع