رسالة أخرى إلى الزرقاء في عيد الحب

52

رسالة أخرى إلى الزرقاء في عيد الحب:

جلال جاف

حين سَفَرَتْ ريحُكِ الغَيمَ, سَفَكَ نرجسُ عَطركِ فسَقيتني الغيثَ .. تنادين: كَمْ سِقيُ روحكَ؟ قلتُ: البحرَ مُبحراً. لا أنام, فأنا سُهارُ العينِ, لك سورةٌ في مجدِ الليل. آتيكِ سَمَراً بمعيّة القَمَرْ لأسموَ إلى مَعالي عَينيكِ, فقَدْ شاعَ سُماكِ في روحي وسَنَت نارُكِ. أميرتاه … أبّهة الخليقة على وجهك تأبى إلا أن تتم نورها. سمَّتكِ لي الشمسُ لأسِنَّ بسُنَّةِ عينيكِ حين يسْنَحُ ليَ الشِّعرُ. إجعليني على خزائن جلدك لأقطع سُهُبَهُ مشْيا على آهي ليأزَّ الرَّعْدُ والأزَلُ, ليراودني سوسن عطرك. أنت أسُّ الدَّهْر, آوِني الى ظلِّكِ لنَلْبَثَ دهرا أو بعضَ دَهْر و سَمّي دَمكِ الضوئيُّ اليَّ, تألَّقي, تيمَّمي بروحي فأنت من أمَّهات الحلم, أمُّ الكتابِ. أنت البَدِئُ. سَقطتِ النجومُ ولم يسقط نجمُكِ ,نجمُكِ الازرق…

جلال جاف

بدون تعليقات
  1. avatar
    أروى جاف يقول

    نص بديع أستاذنا الشاعر الكبير الأزرق جلال جاف ،، الشعر زرقة حتى لو علا الدخان مراياه يصبح للشعر ألف بحر وبحر، ، دمت عاليا وسمات الشعر تدنو لك حبا و طواعية ،، تقديري الأسمى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع