دولة السلم والسلام

58

حان الوقت لشعبنا رفض المرار بشتى الالوان
ورفض عيشهم الدائم في الآلام لقرن من الزمان
ورفض مآسي الإنقسام والخضوع والعدوان

حان الوقت لجمع الشمل ورجوع الكورد أخوان
وكسر فواصل الإنقسام المفروض وكسر القضبان
وجعل شمسنا تشرق بأستمرار رغم العدا والطغيان
وإنهاء الإبادات والشنق في ساحات وميادين البلدان

صَبَرنا ننتظر وعد السماء لشمسنا بالأحتضان
وجعل علمنا يرفرف في جميع ربوع كوردستان
ليرى علوه مجمع الأنس وفي عنان السماء يزدان
وجعل نجومنا تسطع في سمائنا لخدمة الإنسان
لتكون دولتنا الكوردية دولة سلام لشعبنا والخلان
نحتضنها بأمان في قلوبنا باقي الأيام والأزمان
ولاندع منفذاً إلا ونغمره باالحب والإهتمام ليصان

ووَعَدنا السماء بجعل الغيم والمطر تغسل الأحزان
والتهيج لأي ظلم رده بالبرق والرعد وهما يصرخان
لنكون عنوان السلم وباب رحمة في كل زمان ومكان
لتعويض شعبنا ماخسروه ومافاتهم نتيجة غدر الزمان
ورفض بقائهم مهمشين ظلاً للغير وظلالاً للجدران

ونزع الشوك والعاكول من عموم أرض كوردستان
وتعويضه بوافر الإنتاج وجني الثمار كباقي البلدان
ليغدوا شعبنا قدوة يحتذى بهم بين الأنس والجان

كفانا تهميشاً دون دولة وبقاؤنا عالة على أربعة بلدان
والتاريخ وصفنا بأننا الجذور الأقوى وأعدل السيقان
هلموا ياأخوان تأسيس دولتنا تحتاج حكماء وشجعان
يتوحدون لزرع المحبة والتسامح والتعاون بين الأخوان

د. ڤيان النجار
7/6/2018

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع