خيولُ(جواد سليم)الجامحة

23

يوميّات تشرينيّة ٌ مِنْ ساحةِ التحرير

خيولُ ( جواد سليم )* الجامحة

يا جواد ( سليم )* أنجبتْ محنتنا أشبالاً تضحكُ على الموت أطعمت (المطعم التركيّ )* حُلّة َ المجدِ سقوهُ دماءً نفضتْ عنهُ إهمالَ السنين بـ الـ (تُكْ تُكْ )* حملوا الضياءَ يُنيرُ وجهَ بغداد الحزين يتراقصُ في ليلِ دجلةيُسيّلُ همجيّةَ البنادقِ الملثّمة علّها تقنصُ فُتاتَ أهازيج التحرير غريبة ٌ بلاهويّةٍ سرقتْ ( حديقة الأمّة )* فهاجتْ خيولكَ المثخنةِ بـ الصمتِ تنعتقتُ ثمارُنُطفها تمزّقُ قيودَ الخوف تستأسدُ منتفضة ًأساطيلها الهادرة تسحقُ زمجرتها ولايةَ الغرابَ الأعورَ الغادر تهتفُ براكينها (برّةْ برّةْ برو برو )* فـ يخرجُ الطوفان يملأُ شوارعَ المدن عصفهُ يتركُ عروشَالطغاةِ جحيماً يغلي في تواريخهم الغابرة.

* جواد سليم : فنان تشكيليعراقي مشهور له نصبّ الحرية في ساحة التحرير يتوسّط مدينة بغداد .
*تُكْتُكْ : دراجة بخاريّة لها ثلاث عجلات ويجلس فيها ثلاثة أشخاص من ضمنهم السائق ,صغيرة الحجم كان لها الدور الكبير والمهم في نقل الجرحى والشهداء في هذه الانتفاضةدون مقابل ايّ شيء سوى حبّ الوطن .
*حديقةالأمّة : حديقة في ساحة التحرير .
* برّةْ– برو : الأولى مفردة شعبيّة عراقيّة معناها ( أخرج ) والثانية مفردة فارسيّة لها نفس المعنى .

بقلم : كريم عبدالله /بغداد – العراق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع