خناجر الشفق

69
خناجر الشفق
ببوش محمد الوكال

 

تفيضُ قامتُهُ ، والــذاتُ منْكسره
مابينَ بائعِهِ والإخْوةِ العَشَرَه

يَمُــدّ دهْشتَهُ في كفِّ ساحِـرَةٍ
كيْ يُلْهمَ الكونَ ، لا أنْ يَهْزِمَ السَّحَرَه

بألْف شكٍّ يَشُقُّ الشكَّ مُمْتشِقًا
نهرَ الطفولةِ من أحْلامه العَطِرَه

قلبٌ يسُوق من الأحلام دهْشتَهُ
وملْهمٌ يُدهشُ الرَّائي إذا نظره

روحٌ على شَجن النايَات راقصةٌ
مابين نارين في الأشياء مُسْتعرَه

تدفَّقتْ كهطول البحر صبْوتُها
وأهْرقَتْ بِضياء الروح منْهمره

من. غابة الروح كم أطْرتْه غابته
لمَّا أضاف إلى بسْتانها شجره

إن قال شعرا يُغَطي كل سوْأتهم
وإن تعرى مجازا تحته السفره

يا كم تحمَّلَ غدراً في مسيرتِهِ
وليٰس يحْفَلُ حُلْمٌ بالذي غَدرَه

بعْضُ القَوارِضِ منْ أبْنَاء جلْدتِهِ
تحْتلُّ كوْناً ، ولا تعْفُو على جزَرَه

ببوش محمد الوكال

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع