خصال المليكة

22

خصال المليكة

جميلة مزرعاني

 

خرجتْ من خِدْرها متبتّلة تتجلّى بأبهى حلّة على وقع سطوعها الفذّ لينجلي وجه الكون عن أسرار مستورة خلف وشاح اللّيل. يشرع يتوضّأ بسيل النّور تاركًا الدّنايا تكشّر عن جمالها النّائم في أحشاء الظّلام المستعر، ساحرة مفعمة بالحيويّة تطلق العنان لبهرجة الإشراق يسرج الضّياء على مصاريعه يوقظ المخلوقات من سبات عميق نافخة في رئة الفجر ليتنفّس النّهار من رعشة الصّبح البهيج فلا تتوانى تنفض شعرها المغطّس بالذّهب تْرخي أشعّتها على أكتاف الجبال فيبرق شموخها بالتّبر الخالص دائبةّ تفرش شلّالها على امتداد سطح البحر تعمّد الفيروزين بأقباس النّور تستبق الموج قبل أن يباغتها في قرع طبوله الرّاعدة، ما أبهاها مليكة الأكوان شمس الشّموس تقلّم أظفار العتمة المتخلّفة عن ركب الظّلام الدّامس حاملة وقود الخير والدّفء. مطرٌ من شعاع يخلبب ألباب الحقول والوهاد يغسل بالنّور وجه التّربة فينتشي ظمأها دفئًا وفيرًا يُلقي بخير أحشائها إلى العلن. هائمة تُلبس الطبيعة رداءها الذّهبي تُسكر الدّنيا من حبال السّحر المذهل ولا تزال تتابع مهام الانبلاج تلهم الأقدام سيرها إلى خير العمل حتى يوافيها المغيب فتغرق في حضن الغروب تأذن للقمر أن يستبيح السّماء.

 

جميلة مزرعاني
ريحانة العرب

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع