خاطرة… لون البواسق يليق بك

18

مختار سعيدي/

رأيتك بلون البواسق بدرا
كشف بسحره عن سر طويتي
فصوب سهامه دون رحمة
فأصاب القلب وجانب السريرة
وشم على السويداء هيامي بك
وبصمتك سجنتني الشجون
متيم أصارع عاصفة الظنون بالتأوه
وألتمس بالتودد بسمتك من جديد
فلم العتاب وانت قاتلتي
وما وزر المتيم بك وانت فاتنته
اذا اصابته النظرة منك بالجنون
على ناصية البياض أرتل باستحياء دائما
أسفار الحلم الجميل في يقظة
واتخذ من شلالك المنسدل شراعا
لمركب هيامي بعينيك دون مجاذف
اصارع أمواج عزفك الصاخبة
في بحر عينيك وانتظر الشروق
تقهرني بالإيحاء كأنني الريشة التي رسمت محاسنها
و قيدت بجمالها قلوب كل العاشقين
لك ألا تعشقيني ان طاوعك القدر
فأنا المشحون بنار عشقك حد الجنون
رفع عني القلم و طاوعني القدر
أيا أعين الشرود رفقا
خففي الوطأة وارسمي بحلم الأصيلة
نبرات العتاب الشرس و فواصل الغضب.
مختار سعيدي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع