حين إلتقينا

52

منى فتحي حامد/مصر

حين إلتقينا …
أسكرتتي منه النظرة ، ذوبتني إليه الهمسة ، تجاه مشاعري تسابقت الضحكة
شردت ذاكرتي …
فمٓن بدأ بالإعتراف مِنا ؟ أفصح عن عشق يغمرنا ، بكى من رحيل يراودنا
و ماذا بعد ؟ ……
تلاقت همسات مشاعرنا ؟ تلاقت الجنات بأرواحنا
راقصت النشوة سنابلنا
حينها ………
تاهت من ألسنتنا الفكرة ، أشرقت أحاسيسنا باللحظة
، والهوى عانق دروبنا
فابتسمت ……
من زيف أقدار تلاحقنا ،من غسق نبضات تهجرنا ، من كؤوس خمور تسكرنا
وغابت عنا ….
أمنيات إليها توقنا ،أشواق نحوها سافرنا ، لمسات من أريجها ارتشفنا
فارتوينا ……
من نبيذ صار شهدآٓ ، بغرام مُصهرٍ لمضجعنا ، بِهديل يداعب لبلاب أغصاننا
بالمساء ……
السهر مع نجمات تسامرنا ، هيامآٓ بين نغمات تبعثرنا ، حنان ينثر ماسآٓ
ورديآٓ
ثم يقظة ……
على إستنشاق عشقآٓ مخمليآٓ ، و ارتشاف قهوة الغرام سويا ، و قبلات تحيينا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع