حرية التعبير

16

مسعودة مصباح/

وقع مني سهوا
تمثال الحرية
تبعثرتِ كل الحروف التي كانت
تمثل الإحساسَ و المشاعرَ
على أدراجِ التلاقي تدحرجَ
النفس الأخير
كانت المسافةٌ بعيدةٌ
و البحثٌ عنك استغرقَ
عمرا من التمني
كنتٌ قد نسيتٌ كيف أفكرٌ
و كيف أصنع من الامنياتِ
أحجية الحب الجميلةِ
كنت قد نسيتٌ تفاصيل الموتِ
عند أول لقاءٍ
ينشر تباشيرَ السعادةِ
و كيف تغازل العيونٌ

سقط مني سهواً
لم اقصد الرجوع إلى الوراءِ
و لكن الحرية التي كانت صديقتي
منذ الطفولة الأولى
خافت ان يمسكَها
شرطي التعبيرِ
ذاك الذي يتكلم كثيراَ
لا يحب أن يقاطعهٌ التغييرٌ
جلستٌ أفكر كيفَ أعيد ٌ للحرية
حٌريتهاٌ
و كيف اقنع شرطيٌ التعبيرِ
إننا كلنا نحب الكلامَ
و كلنا نحب الثرثرةَ
و لا بأس لو اختلفنا
فبعضنا يخطئ و بعضنا يصيبٌ
و بعضنا يتفق و لو بالصمتِ الرهيبِ

##__ مسعودة مصباح/ الجزائر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع