حتى الأخطبوط بعينين

26

سردار محمد سعيد

الدفء يدور في البلاد
باحثاً عن الذي جاب الصقيع في الواد
عن ثقب في لحاف يتيم
عن فاكهة تدثرت بالأوراق
والأوراق  بالغصون
عن بنفسجة حمراء
عن سراويل مرتثة
لكن البرد يخشى ارداف النساء
زق الخمر
رمل الصحارى
وزفرات العشاق
في نقطة يلتقيان
نهاراً للدفء
ليلا حصة البرد
إلا أن دم الشهداء يرفض القسمة هذي
كأن صدورالشباب قدور
أثافيهاالضلوع
توقد من روح الشهيد
وصراخ الساحات لهب
مذ كان تلميذاً تعلم سرّالغضب
تنبجس الينابيع من الحجر
النفط يستعر
بقدر نموغضب الأباة
تنكمش عقول الطغاة
تبت يدا ابي لهب
وتب
انتبه التاريخ
ما أوسخ المطلوب
وما أنقى الطالب
واحد يأوي إلى الله
يعطركتب التاريخ
وواحد يعوي على الله
يكتب السيناريوهات السخيفة
يهدم هيكل الله
إياك وبناءه
لولا نظرت اللهَ  بقلبك
لرأيت أفواه الأمهات
تكبر للنحور السخيات
والدماء الفائرات
تتسلق تلقاء الأعالي
ليتك كنت حقاً خليفة
تكنى
الراشد السادس

سردار محمد سعيد 
اربيل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع