جبال كوردستان

55

ياجبالاً راسية منذ الأزل
وقمماً شامخة تبهر النظر
هضابك وتلالك نبع الغزل
فيها الآبار والعيون تزخر
أنهارك تملأ القلوب بالأمل
غدت رمز الجمال والسحر

ياجبالاً خيرك للكورد مُبَجَّل
أنت مأواهم منذ نشوء البشر
سفوحك من شدة الدبكات تجلجل
وصدى غناء الكورد فيه تجبر
وألحان حبهم وعشقهم تسجل
مسرحك لغناء الكوردي تحضر

ياصديقاً مخلصاً لحمل الثقل
ياموطنا آمنا للكورد طول الدهر
كهوفك سكن الكورد فيه يتبجل
وملاجئ وقت الحروب والخطر
ومشفى للجرحى فيه الموت تأجل
وحامياً وواقياً من كل ضرر

لولاك لأنتهى الكورد دون جدل
واليوم كنا لا نرى للكورد أثر
إحاطة الأعداء بهم لدهر مكتمل
والجهد لإبادتهم لقرن تكرر
وسرقة تاريخهم بشتى الحيل
والنيل منهم ومايملكون ليطمر

لم يتخيل العدو صعوبة العمل
لطمر آثار تكمن في كل شبر
أسمائهم وأسماء سلاسل الجبل
مسجلة تبعاً للأحداث والعبر
لم يدع العدو الكوردي في البال
بأنه يرفض التحويل ولا يتغير

ويتمسك بأصالته ولا يخذل
مدنهم وفنونهم بها تنطق بكثر
فيها تاريخهم ومصادر الأصل
والحضارة والكنية وكل الفخر

أغوص في التاريخ دون ملل
لأصحح وأخرج ماحرف وماأنطمر
وأدعه لأجيال الكورد دون كلل
مع ألم ما فاتني منه في الصغر
وظلم من حكم الكورد والدجل
وقراءة تاريخ مغشوش بكثر

لتعمقي غلبني العجب بجلل
لوفرة العلوم والفنون المبعثر
وأنتابني الزهو بتاريخنا المجلجل
وقراءتي دياربكر نواة فنون البشر
أعلمني والدي من أجداده وهو النَجَل
بأننا متأصلين فيها وبها أشدو وأفتخر

د. ڤيان النجار / بقلمي

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع