ثاثير صلاح الاباء على تربية ابنائهم

19

يعتبر صلاح الوالدين واحد من بين اهم العوامل التي تساعد على تكوين شخصية
الطفل وخاصة المراهق فمهما تعرض للاحتكاك بمجتمع سلبي او رفاق سوء فان الرجوع
للوالد او الوالدة اللذان يملكون من الايمان والأخلاق الشيء الكثير سيغير
الامر تدريجيا للأحسن
دلك ان الطفل او المراهق عادة ما يثاتر بوالديه بحكم الفطرة والفترة التي
يقضيها معهم
مما سينعكس عليه بالإيجاب ان تم فتح الحوار واواسر العمق الداني المعرفي
والوجداني مع الابن وكل واحد ينبغي ان يعامل ابنه حسب مرحلته العمرية وسعة
استيعابه الذاتية
هده المبادئ الاخلاقية والدينية والثقافية ستعود بالخير وتكوين شخصية اقوى
للطفل او المراهق مما سيجعله يحدد الاهداف الصالحة و المعتبرة التي تخدم
مستقبله و سيرورة نظام حياته الايجابي هدا دون ان نغفل حرصهم على حسن اختيار
رفيقه الذي يعطيه من النصائح وياخد به نحو الافضل
الاباء او الوالدين هم مرآة لأبنائهم ان تم الاحتكاك المناسب والمدروس على طول
العملية الزمنية و التي من الممكن ان تكون غير منتهية لان احساس الام او حتى
الاب يمكنه ان يغلب حتى عاطفة وعقل الابن في كثير من المرات بحكم التجربة
والخبرة في الحياة
ولكن يجب مراعاة تغير الجيل والزمن و الاحوال لفهم افكار الابن الجديدة التي
ترسم مستقبلا افضل له ولمجتمعه و حتى اسرته

بقلم ا.الكاتب سلس نجيب ياسين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع