تهويمة على مقام البيات

201

ليس شرطا أن يغنّي المرء ليطرب، قد يطرب السّامعين أيضا حينما يتحدّث !

نورة سعدي

صوتك المتهدّج بالدفء والحنان    

الممهوربالسّحروالألق

المختوم بنبرات من رحيق الفتون

صوتك المتوهّج بخيلاء المروءة

يأسرني

يأخذ بمجامع قلبي

حين تفضي إليّ

وبجميل الكلام تحلّق بي

حديث به تنتشي روحي

       تتلاشى آلامي

ينبت لي جناحان

تثمل مشاعري

 ومن رضاب شهده أرتوي

أذوب شغفا

أعربد فرحا

  أبلغ ذروة المنى وأهيم على

 غير هدى مع رنيمه في سلطنة

 ولا أروع على مقام البيات!

نورة سعدي

………………………………………………..

المنى بضمّ الميم

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع