تـشـــرينُ أصبـح فـاصِـلاً

73

قـالــوا : الـتـظـــــاهـرُ فـتـنـةٌ
وجَـــــراءةٌ فــيــــــــهـا ارتــــــــــدادْ

قُـلـتُ : الـتـظــاهرُ صـرخـةٌ
فـي وجـــهِ مَـــنْ ســــرق الــعِــــبـادْ

في وجـه مَنْ خـانَ الامـانَـ
ــةِ بــــــلْ تــمـــادى فـي ازديــــــادْ

هـي صـرخـةُ الـشعـب الذي
يـمـشـي الــســنـيـنَ عـلـى الــقَــتَــادْ

قــامــتْ عــلـى سِــــلـمِــيّــةٍ
لِــتَــحُــــدَّ حَــــــــــدًّا للــفَـــســــــادْ

هـيَ لــو صَــدَقْــتـمْ جُــنّــةٌ
والـديــنُ أســـمــاهــا الــجِــــهــادْ

يـبـــقـى الـفـســــادُ وأهــــلُــــهُ
أُسًّــــــا لِــتَـمــــــزيـــقِ الــبِــــلادْ

والــبــــرلَـمــانُ عِــصـــابــةً
صـــارتْ كــــــراســــيـهِ مَـــــزادْ

قـالـوا وقُـلْــتُ بـلــــوعــةٍ
لـو يُـجــديْ نَـفْـــخي فـي الـرمـــادْ

تـشــريـنُ أصبـحَ فـاصـلاً
لا شـيءَ يُــــــدعـى بـالــحــــيــادْ

الـشـعـبُ أصــدرَ حُـكـمَـهُ
عَـنها ارحـلـوا ودَعــــوا الـقـيـادْ

يـكـفي ضـيــاعًـــا أنّــنـــا
عُـــــدنـا الـــى هـــــودٍ وعــــادْ

يـكـفي ضـياعَ سـنـيـنا
بـيـنَ اللصـوصِ فــــلا تُـعــــادْ

فَـهُـمُ الـذيـن تَـصــافـقـوا
أن يَـجـعــلـــوا وطــني بَـــــدادْ

يـتــــزايـــــدونَ بـخِــسّــةٍ
والــشــعـبُ بــيــنــهُــمُ يُـكـــادْ

هــا هُـــمْ دهـاقـيـنُ الـسـيـا
سَـةِ سَــمَّـمـــوا حــتّى الـرُقــــادْ

فَـهُـــمُ هُـــمُ فـي غَــــيّـهــمْ
رُحــمـــاءُ في نَـهـــبِ الحـصـادْ

كُــرمــــاءُ في قـتـلِ الحـيـا
ةِ عـلـى مَــســالِــخِـــهـمْ تُــــبـادْ

تِـشـــرينُ أصــبحَ فـاصِـلاً
إمّــا الـوصـــولُ الــى الـمُـــرادْ

أوْ أنْ يـكـــونَ الـشــعــبُ
مَـهــزومًا الــى يـــــومِ الـمَـعـــادْ
***********************
الدنمارك / كوبنهاجن السبتْ في 25 / كانون ثاني / 2020

الحاج عطا الحاج يوسف منصور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع