تغطية حول مجريات الملتقى الوطني

الجالية الجزائرية في المهجر بين الماضي والحاضر ودورها في تحرير البلاد و تشييدها 

75
تغطية حول مجريات الملتقى الوطني : الجالية الجزائرية في المهجر بين الماضي والحاضر ودورها في تحرير البلاد و تشييدها 
شدري معمر علي

انعقد اليوم الثالث من شهر جويلية ملتقى وطني تحت شعار ” الجالية الجزائرية في المهجر بين الماضي والحاضر ودورها في تحرير البلاد و تشييدها من الساعة 10 صباحا إلى غاية 14و 20 دقيقة ” من تنظيم جمعية التاريخ والآثار لولاية البويرة وفرقة البحث حول الهجرة الجزائرية عبر التاريخ التابعة لمخبر المتعدد التخصصات في علوم الإنسان والبيئة وبالتنسيق مع قسم التاريخ والمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية ومديرية المجاهدين ومتحف المجاهد.لولاية البويرة بعد قراءة آيات من الذكر الحكيم والنشيد الوطني كانت الكلمة للمشرف العام للملتقى الأستاذ يحي هلال الذي ركز على أهمية هذه الملتقيات و ألح على ضرورة توثيقها في مجلة محكمة حتى تبقى ذخرا للأجيال وبعده كانت الكلمة لمدير الجامعة الدكتور الفاضل سعيد جلاوي الذي تحدث عن دوافع الهجرة والتي اعتبرها شكلا من أشكال النضال ثم بدأت أشغال الملتقى بتقسيمه إلى ورشات وكانت ورشتنا برئاسة الدكتورة رئيسة اللجنة العلمية لهذا الملتقى ذهبية محمودي و كان المتحدثون في الورشة الأستاذ الكاتب والباحث في التنمية البشرية شدري معمر علي وقدم مداخلة بعنوان ” الهجرة بين الصدمة الحضارية والتنمية المستدامة قراءة فكرية تنموية للهجرة ” و الدكتور محمد الشريف حسين من جامعة المسيلة ومحاضرة حول دور المهاجرين الجزائريين في المشرق العربي في التعريف بالثورة الجزائرية 1962-1954 وقدم أيضا الدكتور لعمري عبد النور من جامعة المدية محاضرة تحت عنوان ” المساهمة المالية للمهاجرين الجزائريين في فرنسا للجزائر ما بعد الاستقلال واستغلالها ضمن تنمية وطنية مستدامة” وبعد ذلك كانت محاضرة الدكتور مرجي عبد الحليم من جامعة البويرة عن دور الجالية الجزائرية في دعم الثورة التحريرية بتونس وتضمنت الورشة الثانية محاضرات لكل من الدكتور سعيد جلاوي من جامعة البويرة عن البعد الإصلاحي المغاربي للجالية الجزائرية بالمهجر بفرنسا ما بين 1926-1952و قدم الدكتور سريج محمد من جامعة الشلف محاضرة بعنوان ” نشاط الطلبة الجزائريين في كل من تونس وفرنسا 1962- 1955 ومخاضرة للأستاذ عمراني عبد الملك عن الشهيد علوي محمد 1920-1957 مسيرة رجل من تجربة المهجر إلى الدفاع عن الوطن واختتمت اشغال الملتقى بتوصيات مهمة منها : توثيق هذه المحاضرات وجمعها في مجلة و ضرورة الاهتمام بدراسات عن الهجرة بين الصدمة الحضارية والتنمية المستدامة وغيرها من التوصيات وكانت كلمة اختتام الملتقى للدكتور محمد الشريف حسين …

 الكاتب والباحث في التنمية البشرية شدري معمر علي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع