ترامب وبايدن يكذبون على الشعب الأمريكي

21

من المؤسف والمحزن ان يصور المترشحين للرئاسة الامريكية ترامب وبايدن للشعب
الامريكي ان اردوغان عدو قوي يجب القضاء عليه .في حين ان الاخير هو أول حامي
للمصالح الأمريكية بالمنطقة حيث يتعامل بشكل ودي رائع مع صديقته اسرائيل ابنة
ترامب و الحكومة الامريكية .
التراجع الامريكي السياسي والعسكري خاصة جعل منها تحاول لعب دور الغالب
المتغلب
على واحد من حلفائها العاديين في حين ان كلا من المترشحين لم يلتفتوا لروسيا و
لا حتى ايران او الصين او كوريا الشمالية الاعداء الشيه حقيقين للمصالح
والنفوذ الأمريكي
الشيء الذي يستغله أردوغان في كسب شعبية أكبر في تركيا و الوطن العربي
والامازيغي والاسلامي من اجل الاستمرار في مشروع التوسع والبحث عن الطاقة
وحماية مصالح امريكا واسرائيل وبلاده
ومهما كان الفائز بالرئاسيات الامريكية فان التراجع الذي تشهده الو.م.ا على
جميع الاصعدة والمجالات يبدو واضحا للعالم وان اقتراب نهاية اعداء الانسانية و
الهويات والثقافات والأديان والبشرية باسم مشاريع الديمقراطية والقومية
سيشربون من السم الموضوع في عسلها

بقلم .ا.الكاتب : سلس نجيب ياسين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع