تاريخ الكورد للأجيال(الجزء الثاني)

تكملة تاريخ الكورد للأجيال

الجزء الثاني

شمال وادي الرافدين يقصد بها( جنوب كوردستان الحالية )
أكد كل من العلامة ” طه باقر ” والدكتور “عامر سليمان”
وتحديداً في أواخر الألف الثالث قبل الميلاد هجرة الأكديين إلى تلك المناطق أي الى شمال وادي الرافدين والتي كانت سكن السومريون والسوباريون وتسمى في وقتها “سوبارتو”

وأكد المؤرخان بأن ذكر السوباريون موجود في النصوص المسمارية منذ عصر فجر السلالات
حسب المصادر أدناه
1 – العلامة طه باقر ” مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة ” الجزء الأول ” الوجيز في تاريخ حضارة وادي الرافدين ، الطبعة الأولى بغداد 1973 , صفحة 120 ,476
2 – الدكتور عامر سليمان ” العراق في التاريخ القديم ، الموصل ، دار الحكمة للطباعة والنشر 1992, صفحة 119″

من هنا نرى بأن “كوردستان” الموطن الأصلي” للسومريين ” وإنهم من أقوام ” جبال زاكروس ” الموطن الأصلي للكورد وإن السومريين هاجروا من كوردستان إلى جنوب بلاد ما بين النهرين وبنوا حضارة راقية هناك
هنا نرى تأكيدات أخرى وحسب المصادر أدناه بأن الموطن الأصلي للسومريين هو ” جبال زاكروس الكوردستانية ”

1- ” الدكتور “عبد العزيز صالح” في كتابه ” الشرق الأدنى القديم – مصر والعراق الجزء الأول القاهرة 1976م .
صفحة 448
2 – الدكتور ” محمد بيومي مهران ” في كتابه تاريخ العراق القديم الأسكندرية 1990م صفحة 90
3 – الدكتور ” إبراهيم الفني ” في كتابه المعنون التوراة المنشور من قبل (دار اليازوري للنشر والتوزيع ) في العاصمة الأردنية عمان في عام 2009 , صفحة 319

وتم إكتشاف آثار للحضارة السومرية التي تعود لعصر فجر السلالات لاسيما الفترة الأخيرة منه في بعض مدن شمال بلاد ما بين النهرين ” كوردستان ” مثل مدينة آشور ومدينة نينوى مما يؤكد بأن” كوردستان ” هو الموطن الأصلي للسومريين وأن السوباريين والسومريين عاشوا معاً هناك ، وهذا دليل قاطع كون ( كوردستان الموطن الأصلي للسومريين) ولا مكان لأية إجتهادات أو تحليلات أخرى .

المصدر العلامة طه باقر : مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة الجزء الأول ، الوجيز في تاريخ حضارة وادي الرافدين، الطبعة الأولى ، بغداد ، عام 1973 , صفحة 177

وطبقاً لما ذكره عالم الآثار الدكتور بهنام أبو الصوف في أطروحة الدكتوراه التي نالها من جامعة كامبردج البريطانية في عام 1966
بأن السومريين لم يأتوا من خارج بلاد ما بين النهرين ، بل كانوا في منطقة سوبارتو وإن هذا الشعب في زمن ما إنتقل إلى جنوب بلاد مابين النهرين ونقل معه حضارته المتقدمة التي كانوا يمتلكونها بالأصل كتطوير الزراعة وإختراع الكتابة .
كل هذه التوضيحات تدلل على ان السومريين كانوا جزء من أسلاف الكورد الزاكروسيين الذين أنتقلوا من كوردستان إلى جنوب العراق الحالي .
وإن أسلاف الكورد الزاكروسيين هم أول من قاموا ببناء الحضارة البشرية في المنطقة .
وإن باكورة الحضارة ظهرت على أرض كوردستان

الدكتورة ڤيان نجار
يتبع

شارك المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

إلغاء الرد

أحدث المواضيع

اختر كاتب

بالفيديو

شارك المقال