بوابة عشتار الزرقاء

195
بوابة عشتار الزرقاء
جلال جاف
جلال جاف
جلال جاف

أتلظّى ..
بين أحجار الرّمال ,
تتلقّفني نسور الهواء ,
تأخّرَ الرذاذُ عن مَوعده ..
أعمدةُ الرخام تحلمُ بتاريخ
إغتالتهُ أصابع الطين .. و الحديد ..
لم أعُد شيخاً ..
…. حبيبيتي
فأنا الآن :
أحبو … بين الرقم السومرية *
بحثاً عن اول قصيدة كتبتها بحبر السماء ..
أمام بَوابة عشتار “الزرقاء” ,
اقرأ الآجر و الصّخر
و الكفَّ و الشفتين و ما شئتِ
بحثا عنكِ
و صدري من قمر  و مطر ..
أجولُ في جبال ميديا ** ,
تطاردني … كالغزلان :
الجدائلُ .. و النبعُ القديم ..
آه ه ه .. نرجستي ..
أحبك

*الرقم الطينية: ألواح من طين مجفف استخدمه السومريون للكتابة عليها بالخط المسماري.
* *جبال ميديا الكوردستانية نسبة إلى الميديين , الكورد القدماء.
جلال جاف / الشاعر الأزرق

 

2 تعليقات
  1. avatar
    هداية يقول

    لؤلؤة أخرى من لآلىء العقد الفريد النضيد وأعني به قصائدالشاعر الأزرق الفذ الأستاذ جلال جاف ،قصائده المتميّزة دوما لغة وفكرا وبناء ،شكرا جزيلا على هذه النفحة المستوحاة من حضارة بلاد الرافدين ،وبوابة عشتار الزرقاء المصنوعة من الطوب المغطى بطبقة زرقاء ،عشتار إلهة الحب والخصب و الجمال والحرب و التضحية عند البابليين
    دمت شاعرا متفردا

    1. avatar
      admin يقول

      الكاتبة القديرة الاستاذة نورة سعدي
      كل التقدير لتقييمك الكريم .دمت شاعرة وكاتبة متألقة
      جلال جاف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع