بكائيات الوليد

35

محمود العياط/

ويحترق ضوء الشموع
فى عتمة الليل
انحناء الخريف
فلا الليل ينتهى ولا الصبح يوشك القدوم
وصحارى الكيلومترات ميل
والسيارات لاتكف عن الدموع
مع النجوم والتخوم
ويخترق ضوء القمر
في مسارهاالشهرى
وتمزق في صفحة الماء
ثقب في ا لترعة
والانطباع من وراء ما لا نهاية
هذا هو الطريق..فى البكور
يضحك مع الورود ويبتسم للزروع
رقصة الربيع
مع الغيوم والشمس
فوق ذياك الربا
في الشوارع والزهور مفتحة،
والندى ندى
اعود اسوق من جديد

محمود العياط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع