بذور الياسمين

69

 

عشرة أعوام مرت على الثورة في تونس و مرت معها ثورات الربيع في عدة بلدان عربية لكن ذلك الربيع لم يستمر فسرعان ما عاد الصيف بحرارته الشديدة التي حطمت حلم ظهور زهرة الياسمين تلك الزهرة التي زُرعت بذورها في تونس و انتظرنا حصادها في اليمن و مصر و سوريا و ليبيا و السودان و غيرها من بلداننا العربية .
انتظرنا حصادها كل تلك السنوات فلم نرى لها بوادر ظهور رغم سطوع شمس ذلك الصيف و الذي ازاد حرارةً و لم ينقطع و رغم كل تلك الدماء التي ارتوت بها تلك البذور فعرفنا أننا لم نتقن الزراعة لأننا حدثاء عهد بها رغم ماضينا العريق في زراعة تلك البذور و لأننا لم نكن نعلم بأن بعض من كان ينتظر معنا بكل حب كان ينتظر غفلتنا ليأكل تلك البذور قبل أن تخرج زهرة الياسمين من بطنها كتلك الطيور الجميلة التي تهاجم الحقول و لا نلام .
عشر سنوات مرت تعلمنا منها الكثير لكننا بالتأكيد سنعود لنزرع تلك البذور مرة أخرى في أوطاننا العربية لتزهر زهرة الياسمين في ذلك العام الذي فيه يغاث الناس و فيه يعصرون .

محمد الدباسي
مؤلف و كاتب صحفي
عضو مجلس أمناء جائزة الاتحاد العربي للثقافة
maldubasi@gmail.com

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع