امرأة جاحدة Une dame infidèle

60

امرأة جاحدة
Une dame infidèle
Poème écrit par noura saadi
Traduction nadjib benchrifa

نورة سعدي
ترجمة نجيب بنشريفة

عما قريب تطفأ الأنوار
ويسدل الستار
عن آخر فصول المسرحية
أديت دورك كما يجب
لم يبق يا سيدتي
في النص
في المقرر بقيّة
ها أنت الآن عارية
مرايا تعكس الحقيقة
تقول إنك ماكنت يوما لي صديقة
وإنك تبعثرين الودّ كيفما اتفق
وتمنحين الحبّ في قناع من ملق
سموك المزعوم كذبة
وقلعة مهزوزة صروحها ورق
لذا لابدّ تجحدين
سخاء قلبي
وفائي الكبير
وإنك لا شك ناسية
لما أسديت يوما من جميل
فأنت في النهاية امرأة
وحظي في بنات جنسنا قليل
فلترحلي بلا أسف
ولتندثر صداقة الخزف
ولتذهبي كما الزبد
جفاء
كما النسيان نسيا
في مسارب الأبد
…………………………
ملق /بفتح الميم واللام
نورة سعدي

……………………………………….

Une dame infidèle

Dans un moment proche s’éteignera les lumières
Et le rideau se baissera déclarant la fin amère
Du dernier chapitre de l’ouvrage dramatique bien sévère
Tu as pratiqué ton rôle comme il en a l’air
Sans rien laisser au hasard ma chère
Dans le programme des astuces littéraire
Te voila nue devant un miroir reflétant ton savoir
Ce n’est que ta réalité qu’il me faisait voir
Et que tu n’était jamais une amie qui assume son devoir
Aussi tu brouilles l’affection comme il est conçu et sans retard
Offrant l’amour derrière un masque de flatterie hypocrite très avare
Ta sublimité prétendu n’est que mensonge et forteresse très bizarre
Ton habitation seigneuriale est en papier et peaux de renard
Pour cela tu devais être infidèle
La générosité de mon cœur et mon dévouement à grandes ailes
Surement tu as oublié combien de bien j’ai fait pour toi et que je ne révèle
Enfin tu n’es qu’une femme que je croyais sensationnelle
Mais ma chance avec les filles de notre origine n’était point mutuelle
Que tu partes sans regret et que l’amitié de poterie devient cruelle
Tu n’es pour moi que du beurre perdu qu’on oublie éternellement dans le gel

Poème écrit par Noura Saadi

Traduction Nadjib Benchrifa

………………………………………………………

منذ فترة وجيزة دخلت أتجول في صفحات الانترنت فعثرت بمحض الصدفة على نصيّ الموسوم امرأة جاحدة الذي نشرته عام 2013/م بموقع مركز النور وصحيفة الفكر الغراء مترجما إلى اللغة الفرنسية في موقع مجلة صدانا الثقافية
القصيدة كما جاء في العنوان ترجمها الكاتب المغربي نجيب بنشريفة عام 2016م ،فلو علمت بنشرها قبل هذا الأوان لأجزلت الشكر للأستاذ نجيب على جميل صنيعه وحسن اختياره ،وكما يقول المثل الفرنسي
)vaut mieux tard que jamais(
يسعدني من هذا المنبر الراقي أن أجدد شكري وامتناني للشاعر الأديب والمترجم المبدع
نجيب بنشريفة على الترجمة التي سعدت بها جدا وأدخلت السرور على قلبي
…………………………………………..
ملاحظة لقد طبعت النص تماما كما وجدته مكتوبا باللغة الفرنسية في الموقع المذكور أعلاه

نورة سعدي مع التحيّة

2 تعليقات
  1. avatar
    NBC يقول

    https://www.youtube.com/watch?v=FyJD5aBItMI

    يسعدني أن أجد إحدى ترجماتي تنشر بهذا الوقت العصيب
    سلب الحصير من تحت النائم عنوة وسحبه عنفا كنصيب
    صدق من قال يتصارعون على الحدود وحشو أنف غريب
    لتحويل دفق صبيب على حبيب لصالح البعيد ولا من قريب
    مؤتمرات الهجرة من جنوب لشمال عصف جد عجيب
    أمراض من كل الأنواع كنقص المناعة بالملايين دون طبيب
    وهلم جرا إلتهم غرا ألف حرا استوطن قرا خضم صمت رهيب

    فشكرا غاليتنا نورة ولآل الدار الميامين

    NBC Traduction lecture …….

    1. avatar
      نورة سعدي يقول

      قلت يوما وما زلت أردد أن الرد على تعليق يصلني هو بمثابة إفشاء السلام على من بادرني بالتحية ،ولا يمكن أن أهمل الرد إلا لظرف طارىء ألم بي أو لعدم دخول متصفحي لفترة طويلة وها قد ولجته هذا المساء ووجدت تعليقك الكريم فلا يسعني إلا أن أقول لك شكرا بعرض السماء وامتدادها على كرنم أخلاقك و لأريحيتك و أدبك الجم سائلة المولى جلّ وعلا أستاذنا الفاضل نجيب أن يرأف بنا وأن يرأب صدع العرب من المحيط إلى الخليج ليستتب الأمن والأمان ويعم الخير في كل شبر منه ويرين السلام ،و تعود الطيور المهاجرة إلى أوكارها ،هذا من ناحية ومن ناحية أخرى وجدت القصيدة مترجمة فارتأيت أن أجزل لك الشكر وهذا ديدني مع كل من يقرأ حروفي ،كما لا يفوتني بهذه المناسبة أن أنوه بقراءتك المعبرة و الممنيزة لنصي الموسوم ضفاف الصمت ،فلقد غنّيت حروفي دون آلة موسيقية فأشجيتني وأضفت لجماله جمالا،بوركت أخي الكريم حفظك الله وزادك تألقا وإبداعا ،،الابداع الذي سيبقى رسول محبة وسلام في كل الأحوال والظروف إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها
      أختكم نورة سعدي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع