اليقطينة ترامب والمفعوصة ايفانكا والزومبي النازي كوشنر..ميلانيا البعد الاخر 

54

1

ترامب أصبح خارجنطاق الكون لا شيء يفلح في إعادته الى الوضع الطبيعي ككائن حي يحمل جينات الحياةترامب تخطى مرحلة المرض والفوضى بسبب افعاله التي تنتهك المنطق البشري الحر القائمعلى أسس ودعائم الاخلاقيات فعندما يتحول اللاشيء الى شيء تحدث الكارثة هذا ما حصل ترامباللاشيء اصبح ترامب الشيء …

2

دولارات وظائف هذاما يشغل تفكير ترامب وهذا ما يدفعه لإثارة الفتن والمصائب في الأرض فلقد وصل الىاقصى مراحل المادية ووضع رأس الكيان الإنساني على مقصلة الامبريالية فهو يتعامل معالاشياء بصفة الربح لا بصفتها الحقيقية المأخوذة من روح الطبيعة …

3

كل نفايات الفكروزبالة الفلسفة تجتمع في ترامب فهو يعتمد كليا على المخلفات الشيطانية التي تراكمتبفعل سياسات الامبريالية في العالم رؤيته تتلخص في وضع خطط واستراتيجيات لتوسعة مساحةوحجم مستودع القمامة لكن لمعادلة المنطق رأي اخر يبدأ من عود ثقاب لتنتفض راية الألفلتزيح راية الهمزة …

4

لم تترك ايفانكاترامب زاوية من لوحة العالم الا ووضعت لمسة الامبريالية الناعمة عليها هي نسخة طبقالأصل من والدها الامبريالي لا فوارق بينهما سوى في ملامح الوجه ايفانكا لهطة قشطةوترامب يقطينة بعيون فقدت الملح والماء يرافق ايفانكا كوشنر زوجها وعراب الصفقاتالصهيونية الفاشل الذي يهوى السقوط من نهايات الكواليس الثملة مع ملاحظة انالصهيوني كوشنر يشترك مع ترامب بصفة الا وهي ان له ذات العيون التي فقدت الملح والماءمع رأس مستعارة لزومبي نازي …

5

رحلت المناضلةالأممية روزا لوكسبورغ ورحلت الرفيقة اليسارية كلارا زيتكن والشيوعية الثورية  ألكساندرا دومونتوفتش والبلشفية ناديا كروبسكاياواللينينية إينيسا فيودورفنا من هذا العالم وتركن ارثا ثوريا قيما من العمل الأمميالناضج يمكن الاعتماد عليه فكريا وفلسفيا بشكل مطلق وسليم لتوجيه ماركسيي ويسارييوشيوعيي العالم الجدد …

الشيء الجيد انهن رحلن قبل ان يشهدن عصر السنيورة ايفانكا ترامب لسبب ما لوحصل هذا لتركنا النشاط الأممي وتفرغنا للطهي والانجاب وغسل ما كتبه الرفيقانالعظيمان ماركس ولينين لأنه من العار ان تمر السنون وفي النهاية تطفو على السطحمفعوصة لا يتعدى ثمنها في سوق الحريم نكلة تتدعي ان لا خلاص للشعوب والامم الابتبني الامبريالية كفرصة للعيش للبقاء للوجود …

هنا أستأذن جبل شيخ الجبل كي أشارك عبارته الشهيرة مع أضافة بقلمي بحرفيبمبادئي …

لو انطبقت السما على الأرض كلمتها هي الكلمة … هي الأولى … هي السند

المجد للثائرات الحمر …

6

ميلانيا ترامب تعيش في بعد اخر نعم هي زوجة اليقطينة ترامب ووالدة الغندورةايفانكا لكنها تتجول في عالم اخر مختلف عن عالم الكوخ الإمبريالي فنشاطاتهاوفعالياتها تتصل بالانسانية لها كاريزما برجوازية لكنها سيدة مجتمع نبيلة بالفعلوالتصرف انثى تعرف ان قيمة الانوثة حية بينما قيمة السلطة ميتة لهذا تتجاهل مايحدث على الواجهة الترامبية وهذا يظهر بوضوح عندما يسلط الاعلام الاضواء عليهافالعدسة تأخذ اللقطات تنشرها على الشاشة لكن المشاهد المثقف الحامل لجين الفكروالوعي يستطيع التفريق بين ما هو حقيقي وما هو زائف فليس كل ما يظهر على الشاشةحقيقي كل شيء مدروس ومخطط له يضحكون على الناس بجمل وعبارات يستغلون العواطفالبريئة يعزفون على الوتر الحساس يعرفون كيف ينالون المراد بالطريقة والوسيلة التييريدونها بتوسيع رقعة الجهل والتخلف في عقول البسطاء الذين يمثلون القاعدةالجماهيرية الاكثر كثافة من حيث العدد ميلانيا ترامب غير مقتنعة بما حصل وبما يحصلوبما سيحصل انها مجبرة على التصنع في كل شيء من الألف الى الياء فالحزن يرافقخطواتها والألم يرسم اثاره على ملامحها والوجع ينفجر في عينيها انفجار بلا نارودخان انها ضحية من ضحايا ترامب …

ايفان علي عثمان /شاعر وكاتب

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع