النحلة والذباب(قصة للأطفال)

49

خلود الشاوي/

عادت السيدةُ الى  البيتِ  وهي محملةٌ بأكياسِ الفواكهِ والخضار بدأت تنظُرُ الى حاويةِ القمامةِ التي تقعُ بالقربِ من بابِ المنزلِ الخارجي  قد أمتلأت بالقمامةِ وتجمعَ الذبابُ والبعوضُ عليها على العكسِ  من حديقةِ المنزلِ حيث أزهرت ورودُها بأجمل ِالألوانِ واورقت شجيراتها إنهُ فصلُ الربيعِ، شاهدت السيدةُ  نحلةً تتنقلُ برشاقة  من زهرةٍ الى أُخرى وفي هذه الأثناء هبت ريحٌ قويةٌ حركت الأشجارَ همت  السيدةُ بالدخولِ الى البيتِ ،فتحت البابَ وبدأت بأدخالِ الأكياسِ وفي تلكَ الأثناءِ دخلت مجموعةٌ من الذبابِ  الى المنزلِ  معهن  النحلةَ الوحيدةَ، حاولت السيدةُ إخراجَ الذبابِ من المنزلِ بعدَ أن أطفأت الأنارةَ كان خوفُها  من النحلةِ أكثر من الذباب  لان قرصتَها مؤلمةٌ بدأ الذبابُ يضحكُ على النحلةِ ويقولُ لها :  سوفَ تتركُنا السيدةُ في المنزلِ وتطاردُكِ حتى تُخرِجكِ من المنزلِ لأنك مؤذيةٌ وقرصُتك موجعةٌ  أما نحن سنبقى نتجولُ في البيتِ بعيدا عن الرياحِ  ،أنزعجت النحلةٌ من كلامِ الذبابِ وقالت لهنَ أنا أريدُ الخروجَ من البيت لأني أبحثُ عن الورد ولا أستطيعُ أن أعيشَ بدونهِ أما أنتن تستطعنَ العيشَ في أي مكانٍ فيه بقايا طعام او قمامة ،بنو البشر يمقتكن لأنكن ناقلات للجراثيم وألامراض بأقدامكن القذرة  يستخدمون  المبيداتِ لقتلكن رغم أن أعماركن قصيرة لا تتجاوز الأربعةَ عشرَ يوما ، لكنَّ عينان مركبة وكبيرة الحجم  وقرنا إستشعار وزوجا أجنحةٍ تستخدمنَ واحدةً وتتركنَ الأخرى للتوازنِ لكنَّ ستةَ أرجلٍ في نهايتِها مخالب ،  تتنفسنَ من خلالِ ثقوبٍ موجودةٍ على جانبي البطن تسمى ثغورا  وأنتن من أكثر الحشرات ضررا  تحملنَ الكثير من الأمراض  منها الملاريا

أما أنا لي لونان جميلان هما الأصفر و الأسود معروفةٌ بنشاطي وعملي الدؤوب ،أعمل بنقل حبوب التلقيح من زهرة الى أخرى أعمارنا تتراوح من ستةِ الى تسعةِ أشهرٍ أما ملكتنا تعيشُ أربعةَ أعوامٍ ،  لي خمسةُ أعينٍ  وقرنا إستشعارٍ وزوجان من الأجنحةِ أستخدمُ زوجا واحدا في  الطيرانِ  وأتغذى على رحيقِ الأزهارِ ولي ستةُ أرجلٍ  وردَ ذكري في القرآن الكريم  و سورةٌ كاملةٌ نزلت بأسمي ، لعسلي  فوائد عظيمة للبشر بالإضافة الى كوني أعيشُ في  خلايا منظمةٍ وهو أنموذج أجتماعي  لبني البشر ،

اما السيدةُ مازالت  تهمُ بملاحقةِ الذباب  بقطعةِ قماشٍ وطردُه خارجا  لكنها فتحت البابَ الى النحلةِ وكأنها تتحدثُ مع آنسةٍ جميلةٍ   قائلة :    هيا يا عزيزتي أُخرجي من المنزلِ فالأزهار في الحديقة عيشي حياتَك هناك  وأنتجي  لنا العسل  حتى  أغلقَ البابَ وأرشُ الذبابَ بالمبيد

تخرج النحلة من البيت وتقول للذباب  سوفَ أتركُ لكنَ البيتَ لتنعمنَ بالمبيد القاتل.

تعليق 1
  1. avatar
    خالد خضير الصالحي يقول

    قصة تمتاز بكل شروط قصة الاطفال الناجحة، احداث سردية مقرونة بالمعرفة الحياتية التي تهم الطفل، وانتهاء بالحكمة التي هي اهم شروط قصة الاطفال المنتمية الى نمط الحكاية ذات الطابع الثقافي الترفيهي التعليمي.. شكرا لك سيدتي على جهدك الثقافي المتميز..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع