الموت الزّؤام

9

الموت الزّؤام

جميلة مزرعاني

 

كلّ ما حولنا يحتضر، احتضار أليم في مشهد مثير. تباعًا تلفظ الحيوات أنفاسها شموع أحلام تنصهر على شفير العمر
وحدها شتلات التّبغ المقاوِمة تستبسل لأجل الخلاص، أزاهير البنفسج السّاطعة في فم الموت لقمة سائغة، براعم حديثة الولادة..جنائن ورد في مقتبل العمر.. فسائل قيد النّمو فارقت زهوها المبهر بواكير عرائش على مدّ الدّوالي أسلمت الرّوح صنوبرات تصوّفت زمانها اهتزّ عرش خضوعها في أثير ساكن حسيس بركان مشتعل يطيح بشجرات الحور الفارهة ، الياسمينة المكلّلة بالنّصوع لوى محاسنها موت عابر، طرابين الحبق تزفر الرّمق الأخير، مساكب النّعناع والصّعتر دبّ فيها الذّعر تنطوي على نفسها بإنتظار حكم الصاعقة المباغت ، عشيرة البقول غرقت في وهج نيران عاتية هائجة تأكل الأخضر واليابس، موّال شقيّ حفظته الدّروب عن ظهر قلب كمّ فاهه سطو مهيب، الأقحوان الغضّ الفتيّ في نشوة الموت يستشهد آلاف المرّات في أعنف غزوة لم يشهد التاريخ مثلها. لكن هناك في صدر الحقول نبض يدوّي في الآفاق يخفي في طيّاته قبس آمال سيوقف ثورة الطواحين الدّائرة .

 

جميلة مزرعاني
ريحانة العرب

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع