المسوخ الادبية..لك الله يا لغتنا العربية

35

اللغة العربية لغة جسيمة عظيمة قوية لامة حكمت البشرية..حافظت على قوامها
ونظامها بقرانها الكريم وتراثها البارع طوال العصور مرورا بزمن الجاهلية الى
عصرنا الحالى عصر الفهلويه.
هذا العصر الذى ظهر فيه اناسا يقولون على أنفسهم انهم كتاب وشعراء وهم ابعد عن
ذلك بعد الشمس عن كوكبنا الارضى..ولقد سمعت مؤخرا شاعرا مبدعا يحب ان يقرن
اسمه بالاديب ينشد قصيدة له يقول عنها انها ملحمة..فاذا هو يكسر المفتوح ويفتح
المضموم وينون الممنوع من الصرف ويكسر المضموم ويضم المفتوح ويفتح
المكسور..ويفعل غير ذلك من البدع الصرفية دون النحوية..والغريب ان المستمعين
له فى نوادى الادب والتى ابتليت بهم حياتنا الثقافية اظهروا انبهارهم به
وصفقوا له حتى تورمت اصابعهم.
– ولا تسال عن مترجمى الافلام السينمائيه والمسلسلات التركية فهؤلاء فى مقدمة
تلك المسوخ الادبية فلا فرق عندهم بين الفصحى والعامية ولا التانيث
والتذكير..تنطبق عليهم بلا شك مقولة..كله عند العرب صابون.
انتظر كما ينتظر غيرى تفعيل قرارات مؤتمر ادباء مصر والذى انتهت دورته الرابعة
والثلاثيين منذ ايام بخصوص لوائح نوادى الادب فى مصر ..مصر البلد التى صدرت
اللغة العربية الى البلد التى نزل بها كتاب الله الحكيم..مصر بلد القلم
والقرطاس ..

وائل مصباح عبد المحسن

تعليق 1
  1. avatar
    كريمة محمود ابراهيم محمود يقول

    جزاك الله خيرا
    حيث انتشرت في جميع وسائل الإعلام لغة غريبة ومفردات مستفزة تنتشر في المسلسلات والاعلانات ويسمعها اطفالنا انتشرت كالوباء في مجتمعنا ربنا يرحمنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع