اللحظة

49

حين يغدو وحيدا
يبتسم
حاملا حقيبته الصّغيرة
هو الآن واقف يسأل
شيئان أحدهما القمر
والآخر
عزّ الصّيف كما في الشّتاء

علي السعيدي / شاعر المناجم
_____________________

من كتاب / أحلام سرقتها الحياة / القادم على مهل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع