الكيل بمكيالين

79

الكيل بمكيالين

المايسة بوطيش

 

عكس اتجاه الريح وابتهالات الامم والقبيلة،
وحده مسافرا على هدب االاشلاء المبتورة،
هو الأمل المهاجر من وطن اليأس،
يمتطي جناح الصبر في عيون ثكلى حزينة.

وحده النصر رغم الكيل بمكيالين من يهب الحرية
ويغزل حينها القصيد بكحل العيون في بزوغ الفجر، وتندمل الجراح ويعود الأمل للعيون الكحيلة.

وحده الأمل، إن أقبل تزهر بجماله وجنتي الأرض، ويستكين فيه الوجع وتنبلج الصرخة المكبوتة وتفك الأغلال وتستكين الأوجاع لمكبوتة.

إنه حب الوطن والارض في الدنيا الحزينة، وشم في قلوب الأحرار
يخضر بالعين بالعين والسن بالسن
وابادة الظلم بشتى الالولوان في الأرض المحروقة.
اهو حب ازل ومقدس
إليه يصبو القلب المجروح
ليتحرر من عدو شرس
طغى على أمة بعد قوة أصبح الصّمت يغزو شوارع عروسة المدائن التي تحيك كوفية الثبات بدموع حزينة.

المايسة بوطيش, عين البنيان، عاصمة الجزائر، الجزائر.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع