القلب النقى

225

بسم الله الرحمن الرحيم/ ( القلب النقى)

بلغ التعب من الرجل الفقير العجوز مبلغه.. وكان يمر بالقرية ومعه كلبه الصغير يطلب الأحسان .

وطرق أبوابا كثيرة ولم يشعر به أحد.. ولم يعطه الناس ما يسد جوعه وكلبه.. فقرر أن يجلس تحت ظل شجرة ليستريح ،

ونام الفقير من كثرة التعب.. حتى جاء الليل وأظلم المكان من حوله

وقال لنفسه

_ لقد نمت كثيرا ، والليل أقبل . هل أذهب من هذه البلدة أم أكمل نومى حتى الصباح؟.

ونظر لكلبه الرابض بجانبه فرأه قام يستحثه على الذهاب، فتبسم العجوز له ، وقال

_ أذن سأنفذ لك طلبك ، ولكن لا تلومنى لو حدث لنا مكروه فى الظلام..

وقام العجوز ومضى مع كلبه راجعا لبيته.. وفى الطريق رأى بيتا مشيدا مثل القصر..فقال لكلبه

_ تعالى نطرق باب هذا البيت لعلنا نحظى بعطاء يسد جوعنا الليلة

وأقترب العجوز وطرق الباب، وخرج له صاحب البيت قائلا

_ من .؟..

قال العجوز

_ عابر سبيل ، أطلب ما يسد جوعى وكلبى الصغير هذا..

ففكر الغنى صاحب البيت وقال لنفسه

_ الطعام  اليوم الذى بالبيت كله ناضج ولذيذ.. ومن الخسارة أن أعطيه لهذا العجوز.. هناك طعام آخر بقى من يوم أمس . سأعطيه للرجل ولن يرى منه شيئا فى هذا الظلام حتى يمضى من هنا..

وأمهل الرجل الغنى العجوز ثوانى حتى يعود اليه..

وجاء ومعه صرة بها الطعام الفاسد وناولها له

شكره الرجل الفقير ومضى سعيدا..

وفى بيته أكتشف الفقير ما فعله الغنى.. فتأسف لذلك وحزن، ولكنه وجد كلبه الصغير يأخذ من طعام الصرة ويأكل.. فقال

_ رب ضارة نافعة..

وفى الصباح طرق العجوز باب الرجل الغنى ، وقام وفتح الباب.. ففوجىء به، وخاف أن يواجهه بفعلته بالأمس فأرتبك وأدار وجهه بيعيدا.. ولكن العجوز مد يده بالصرة للغنى ومضى

فتح الغنى الصرة فوجدها مليئة بالزهور الجميلة ، وتعجب من أمر الفقير..

نادى الغنى على العجوز قائلا

_ يا شيخ .. لقد أعطيتك طعاما فاسدا .. وأنت الآن ترده زهورا يانعة وجميلة!!

فقال العجوز

_ العطاء يكون من القلب.. وكل أنسان يعطى بما فى قلبه.

                                   تمت

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع