القضية الفلسطينية…والحرب الافتراضية

102
القضية الفلسطينية…والحرب الافتراضية
د حنان الريس

اخذت القضيه الفلسطينية منحي جديد وتطور اوضح مدي قوه الراي العام العالمي واثر المواقع الالكترونية علي القضية ففي المواجهة الحاليه والتي قام فيها الاحتلال الصهيوني بالقصف العنيف الوحشي لقطاع غزه والوضع المتازم في القدس والذي كانت بدايته محاوله اخلاء واجلاء اسر حي الشيخ جراح بالقدس من منازلهم للاستيلاء عليها ومنع الصلاه في الاقصي وخلال تلك المواجهه ظهرت قوة تاثير المواقع الالكترونيه في الراي العام العالمي مما جعل مجلس الامن عاجزا حتي الان عن إصدار قراره المعتاد الذي غالبا ما يدين المغتصب ويؤيد الغاصب او يساوي بين الجلاد والضحية ويطالبهم معا يوقف العنف خاصه بعدما شكله الراي العالم العالمي وبصقه خاصه الشعوب الغربيه من ضغط علي حكوماتها ووقوفها بقوه امام الاله الاعلاميه الصهيونيه التي تنفق مليارات لتجميل الوجه القبيح للاحتلال الصهويني. ففي كل جولات الصراع العربي الاسرئيلي و الفلسطيني الاسرئيلي بصفه خاصه دائبت وسائل الاعلام الصهيونيه ووسائل الإعلام العالميه المموله من الصهيونية العالميه سواء المسموعه منها اوالمقروءه علي تزوير الوائع وتصوير العدو الصهيوني والمستوطنين بصورة الضحية وهنا كانت الوقفة وكانت للشعوب كلمه اخري فاصبحت مواقع التواصل هي الاله الاعلاميه لصاحب الحق واصبحت البوستات والتغريدات هي العقبه امام الاله الاعلاميه الصهيوينه في تزوير الواقع.
علي الرغم من الانحياز السافر لتلك المواقع للجانب الصهيوني ولكن كانت الموجه العالميه ضد الوحشية الصهيونيه اكبر ومن هنا ظهرت الهشتاجات الدولية بكل لغات العالم و التي هزت دفاعات الاله الاعلاميه الصهوينه لذلك وجه الشعب الفلسطيني في القدس وفي الضفه وفي قطاع غزه رسالته لكل شعوب
العالم وفي القلب منها شعوبنا العربية
كن أنت العقبه
كن انت صوت الحق

د حنان الريس

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع