القصيدة المترجمة عن الفرنسيّة لنصّ للشّاعر الفرنسيّ آرثر رمبو

82

 

الجوع

للشّاعر آرثر رمبو

تعريب : محمد الصالح الغريسي

إذا كنت  أملك ذوقا

 فلكي أتذوّق التّراب و الحجارة لا غير

أتغدّى دائما على الهواء

على صلد الصّخر و الفحم و الحد

أيّها الجوع  تجوّل ،ارع في مرج الأصوات

اجذب السمّ المرح من شجيرات اللّبلاب

كل الحصى الّذي يكسّره الآخرون

حجارة الكنائس القديمة

حصى الطّوفان القديم

خبزا من قمح الأودية الرّماديّة

كان الذّئب يعوي تحت الأوراق

يلفظ من فمه ريشات جميلة

 من وجبة الطّيور الّتي أمامه

كنت مثله أحترق

إنّ السّلطات و الفواكه

لا تنتظر سوى الجني

لكنّ عنكبوت الحواجز

لا يأكل إلاّ زهر البنفسج

دعوني أنام..دعوني أحترق

في مذابح سليمان

المرق يسيل على الصّدإ

يختلط بنباتات الأرز الصّغيرة

                            آرثر ريمبو

FAIM.

Si j’ai du goût, ce n’est guère

Que pour la terre et les pierre.

Je déjeune toujours d’air,

De roc, de charbon, de fer.

Mes faims, tournez. Paissez, faims,

Le pré des sons.

Attirez le gai venin

Des liserons.

Mangez les cailloux qu’on brise,

Les vieilles pierres d’églises;

Les galets des vieux déluges,

Pains semés dans les vallées grises.

Le loup criait sous les feuilles

En crachant les belles plumes

De son repas de volailles:

Comme lui je me consume.

Les salades, les fruits

N’attendent que la cueillette;

Mais l’araignée de la haie

Ne mange que des violettes.

Que je dorme! Que je bouille

Aux autels de Salomon.

Le bouillon court sur la rouille

Et se mêle au Cédron.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع