العمرُ قدّ تعِبَ

44

سليمة مليزي/

تعال نغني للعمر قليلا
ولو أن العمر قد هربَ
نعزف لحن الخلود ولو لعبا
تعال نعيد الحكاية
وأحكي لك عن حبنا
ولو أن العمر قد تعبَ
وأني كنت لك الدنيا
والفجر إذ بزغ
وأني كأس النديم
إذا في حبي تلهو
خمرتك التي بها تسكر لهبا
وتعيد الكرة كلما
العمر اشتاق لمهجتك والصٍّبَا
وأنني الدنيا في عينيك عشق
كالدجى شهياً كالجمرا
وأنني العشق والهيام
والثمر في الجنان
والشعر في الأنام
وأني إليك وفية
مدى الدهر كالنغم للطرب
وأني العزفُ على الوتر
وعسل الشهد
حتى ولو أن الشَعرَ شابَ
فالقلبُ لازال يعشقُ
الشَّعْرَ والهيام والطربَ.
الجزائر في 14 جوان 2016

سليمة مليزي
من ديواني تحت الطبع ( اعتنقتك سرا )

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع