العراق .. وطن الوطن

44

يـَقولون ,, إن الـعراقَ تـَغـّير
وإنَّ الـَسماءَ ما ولجـتْ كـَفيه قـَطّ
يقولون…..
إن الــَبدرَ نأى عـَن راحتيهِ
وعلى مهلٍ ..
تمشى السوءُ في أوصالـِه
يقولون ..
هـذي قوافيه أرعدتْ ما امطرتْ
وتمسحتْ بقصائدِ الموت تـغريداً
هو الحقُ يا عراق الـَكون
ما أسرفوا… ما كذبوا
فبابَ الشهداءِ بغير وجهك ما طـُرق
هم رسموا وجـْهاً حزيناً غائماً
وتوارثوا شوكاً يقـَبّل أعناقنا
هم عربدوا..بين الحقول
وكـفـّنوا ظِلال السحب بالنائبات
هم طلبوا جيشاً يبصر في الوغى
وجه المنايا ولا تبصره المنايا
يقولون .. هم بنـْوه و ما بنوه
هم اورثوا احلامه عدما يفور
يلتف كالحبل على جيد النساء
لكنهم ما علموا ان الصدى
لا يحمل غير صوت النخيل
وضجيج حِرابـَنا حين اللقاء
لذا تراهم حيارى

ابتسام ابراهيم
شاعرة ومترجمة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع