الطفل و التنشئة السليمة

40

الطفل و التنشئة السليمة

الطفل عملة نادرة :يعتبر الطفل قيمة إنسانية مضافة لنفسه و أسرته و مجتمعه و لهدا ينبغي الاستثمار فيه جيدا .و تعليمه و تربيته و تعليمه الرياضة و كل الأمور التي من شانها أن تجنبه أضرار المستقبل

لاينبغي الكدب على الطفل من الأحسن والأفضل مصارحة الطفل بكل الأمور التي تخصه سواء من حيث تاريخه العائلي و أصوله ومنابعه الفكرية و التاريخية وكل شيء يشكل شخصيته المستقبلية لكي لا يشتت و يضيع انتباهه

التعليم الجيد ضرورة ملحة:يعد ويعتبر التعليم الجيد للطفل ضرورة ملحة غاية في الأهمية وهو عبارة عن عملية متكاملة الأطراف تبدأ من المدرسة وتتكامل مع دور الأسرة و المحيط لتحديد النقائص الممكن تواجدها و التي لا يمكن للطفل تمييزها

الفرق بين الحياء و الخجل علمه
:يجب تعليم الطفل و لو بطريقة غير مباشرة أين يكمن الفرق بين الحياء والخجل و يكون دلك بتعليمه كيفية السؤال عن الأمور التي تخصه أو يريدها و تعليمه الثقة بالنفس بشكل دائم لتطور أسلوبه أيضا في التعامل مع الآخرين

لايجب قمع الطفل من الابداع و المبادرة :
على الرغم من كونه كائنا صغيرا وغير ناضج إلا انه لا يجب أبدا قمعه من التعبير عن رأيه أو أخد المبادرة في المساعدة أيا كان نوعها لتزيد ثقته بنفسه ويصبح يعتمد شيئا فشيئا على نفسه و يكون مستعدا ليكون فردا فعالا في المستقبل

يجب تعليمه الصلاة من المهم تعليم الطفل الصلاة لان التعلق بها وبحبها سيتيح له فرصة معرفة الله عز وجل و تحسين أخلاقه و التركيز على كل ما ينفعه و يفيده فكلما تقرب من الصلاة وقراءة القران و الدين كان ضبطه أسهل بالنسبة لوالديه لما يكون صغير ومن تم يضبط نفسه لما يكبر

يجب ان تكون له قدوة

من المهم أن تتشكل صورة مستقبلية للطفل عن ما سيكون في المستقبل القريب ولدا إن جعلناه يختار قدوة من الناجحين من محيطه أو من غير محيطه سيكون الأمر مفيدا جدا له للتميز في مشوار حياته

لابد ان يشعر بالحنان والاحتواء:

الطفل وضرورة محيطه

من الأهمية الكبيرة أن يكون محيط الطفل مستقرا فكريا واجتماعيا وثقافيا لكي يلقى جيدا نفسه وسط المجتمع والحياة بعيدا عن كل مصادر الغربة بشتى أنواعها لان تكوينه يبدأ من شعوره بأنه جزء لا يتجزأ من هدا المحيط أو الوطن أو العالم وخاصة يجب أن نعرف أهمية تعلمه من صغره ارثه الثقافي والحضاري

عنوان المقال : الطفل قائد في المستقبل

ينبغي أن نرى ونشاهد الطفل كقائد وشعلة في المستقبل و نوفر له تعليما جيدا ومبسطا هادفا يبلغه مرحلة كبيرة من الوعي والنضج لير الحياة بشكل ايجابي و تكبر عنده روح الاراده و والإصرار وتقوى شجاعته و يصبح أمل لنفسه ومجتمعه وأمته ومسؤولا عن تصرفاته وقراراته

عنوان المقال : دع للطفل مجالا للتفكير

جميل جدا إن لا نضع عثرات أو معوقات ضد إرادة الطفل للتفكير و إبداء الرأي والإبداع فيه
لان قمعه لن يساهم في تطوير شخصيته بل سيجعلها أكثر انغلاقا و تحفظا من شغف البحث والعلم والمعرفة والفضول و بهدا فمن المهم ترك الطفل حرا في طرح الأسئلة والاكتشاف والإبداع

عنوان المقال : الطفل عالم وجب الاستثمار فيه

يعتبر الطفل مساحة مبسوطة للزراعة ولدا فان دور الأولياء في الحرص على ما يغرسونه فيه مند الصغر ومتابعة أو مراقبة حياته ولو من بعيد في كثير من الأحيان شيء مهم للوقوف على كل صغيرة و كبيرة عبر مختلف مراحل تكوين شخصيته

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع