الصديق الذى ورط صاحبه(قصة للأطفال)

53

بسم الله الرحمن الرحيم

( الصديق الذى ورط صاحبه)

كان الأسد ملك الغابة متعبا متعبا، فقد أصابت عيناه بعض الرياح السامة، وجعلته لا يستطيع النظر بهما بشكل جيد.. فكان كلما مشى نحو المراعى ، تعثر فى الأحجار ، أو سقط فى الحفر .. وأحيانا كثيرة يصطدم بشجرة من هنا أو وهناك، وتجرح رأسه أو قدماه..

وظل هكذا أياما طوال، ولم يتمكن من القيام بالصيد كما كان يفعل، ففقد الكثير من وزنه، وهزلت صحته. وعندما رأه النسر بهذه الحال، قال له: ما الذى جرى لك يا ملك الغابة؟!..

لماذا صرت هكذا هزيلا ولا تقوى على جلب الفرائس ؟..

فقال الأسد: لأن عيناى مرضتا وضعف بصرهما. وليس هناك من يدلنى للصواب فى هذه الظروف..

فقال النسر فى نفسه: هذه فرصة كبيرة قد سنحت لى.. ولابد أن أستغلها فورا.. فعندما أساعد الأسد فى الصيد سيكون لى نصيبا كبيرا مما يصطاده..

وقال النسر: سأقوم بمساعدتك على أن تعطينى من الفرائس التى أدلك عليها نصيبا وفيرا..

ووافق الأسد مغلوبا على أمره ، وأتفق الأسد مع النسر على أن يركب فوق ظهره ، ويجوب معه الوديان يبحثان عن الصيد كل صباح.. ثم يتقاسما بعد ذلك ما يحصلان عليه..

وظلا على هذه الحال أياما طوال. حتى عرف أسد قادم من المرعى القريب بما حدث لملك هذه الغابة. فأقترب من النسر ، وقال له

  • لو أطعتنى فيما أريد سأمنحك مما أصطاده أكثر مما يمنحك أسد الغابة الذى عندكم.

وفكر النسر قليلا ثم قال: وما مقابل ما سوف تمنحنى أياه؟..

قال الأسد الغريب: أن نتخلص من ملك الغابة المريض، وبعد ذلك تكون الغابة كلها ملكا لى ولك. .

فوافق النسر الذى لم يكن مخلصا لملك الغابة ، وأستغل هذه الفرصة..

وفى مرة من المرات كان يقف على ظهر ملك الغابة، ويمران بالقرب من النهر.. فقال النسر: توقف يا ملك الغابة.. وأتجه للأمام ..

قال الأسد: ماذا رأيت؟..

قال النسر: أمامك مباشرة يوجد ظبى ممتلأ باللحم ، وسيكون طعامنا هذا الصباح..

ما عليك هو أن تقفز نحوه مباشرة وتنقض عليه، فهو أمامك مباشرة ولكن لا يرانا..

ففعل ملك الغابة ما أشار به النسر، وقفز للأمام..ولكن فى ماء النهر العميق .. فكان نتيجة ذلك أن غرق بين دواماته العنيفة..ودفع ثمن ثقته الزائده فى من لا يستحق..

 

تمت

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

آخر المواضيع