الصاروخ الصينى

87
الصاروخ الصينى
إبراهيم الحسيني السيد عثمان

 

من السفه بل من العته أن نصدق أكذوبة الصاروخ الصينى وخروجه عن السيطرة ودوارنه حول الكرة الأرضية بين هبوط وصعود..
على مدار عدة أيام قضاها العالم فى رعب..إن دولة عظمى بحجم الصين غزت منتجاتها العالم من أدناه إلى أقصاه..تدرك ماتفعل وهى رسالة للعالم..والتدمير الذاتى للصاروخ بمجرد اختراقه للغلاف الجوى أمر متوقع بل مخطط له ثم سقوط بقاياه بالمحيط يضمن عدم الاهتداء إلى كينونته ومن ثم مهمته التى أطلق على العالم من أجلها..صاروخ عابر للقارات ماذا صور وماذا دون..؟!
إن الصين التى تأكل كل مايدب على الأرض لا يمكن أن تخسر صاروخا مثل هذا دون مقابل..إنها رساله مؤلمة للعالم عامة والعرب خاصة مفادها.. أن الأيام القادمة لامكان فيها للضعيف،وأن من هان تسحقه السنابك في متاهات العمر، وأن على حكام العرب أن يدركوا بأن القضية قضية شعوب لا قضية عروش فإذا هلكت الشعوب سقطت العروش..إن ماتم صرفه على استادات قطر استعدادا لكأس العالم والمعازف بالسعودية والمسلسلات بمصر كثير لو تم توجيهه للبحث العلمي لامكن التوصل لصاروخ يطيح بالصاروخ الصينى فى مهده، إن بلادنا العربية زاخرة بالعقول الجبارة المبدعة الخلاقة القادرة على الإبتكار ، يمكنا أن نصل فقط عندما يكون ملوك الجدعنه عندنا هم العلماء ويكون نمبر ون هم المفكرون ويكون قدوتنا الأتقياء الأتقياء وليس تجار الدين ..حفظ الله مصر وسائر بلاد العرب من كل سوء ومكروه..

إبراهيم الحسيني السيد عثمان

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر المواضيع